العصابات الناعمة.. شيء عجيب!!

العصابات الناعمة.. شيء عجيب!!

الساعة 8:33 مساءً
- ‎فيكتابنا
475
2
طباعة
توفيق الصاعدي

  ......       

قبل مدة قصيرة ذهبت إلى أحد المحال التي كنت أتردد عليها بين الفينة والأخرى.. في السابق كان المحل يشغل قسماً وحيزاً يعادل النصف أو أقل من ذلك مما رأيته هذه المرة، فقد أصبح الآن كبيراً جداً.. فبينما كنت أتفرج في القسم الجديد سألت العامل الذي رافقني.. قلت له: لمن هذا المحل؟، قال لي صاحبه (هندي) فقد كان منهم.. ثم سكت هذا العامل قليلاً كأنه أخطأ حينما أخبرني بذلك.. ثم بادرني قائلاً: فيه مشكلة؟ فقلت له: لا.. فاطمأن إلى كلامي.. قلت في نفسي محل كبير وحساس وشغال.. فهو يقوم ببيع أدوات ومستلزمات المطابخ والمطاعم ويدر ذهباً يعود في النهاية إلى بلد هذه العمالة بالخير ويستنزف اقتصادنا.. في مكة فقط عندنا تكتلات تجارية خطيرة أغلبها يسيطر عليها الأجانب مثال:

1- البنغاليون والبرماويون يسيطرون على المنطقة المركزية عند الحرم وسوق الخضار والسمك في الكعكية وبعض محال الخياطة وهي عمالة متنفذة وقوية في البلد.

2- يسيطر الحضارمة واليمنيون على محال قطع الغيار والأسواق التجارية في حي العتيبية.

3- يسيطر السوريون على محال البلاط والسراميك وبعض المطاعم.

4- يسيطر الأفغان على المطاعم الشعبية ونقل المياه ويتلاعبون بالأسعار وقت المواسم من حج وعمره.

5- العمالة الهندية تسيطر على محال بيع الأدوات المنزلية والكثير من محال الخياطة..

هذه بعض الأمثلة البسيطة والخطيرة فقط في منطقة مكة يتم من خلال هذه العمالة استنزاف ثروات واقتصاد البلد وتحويلها إلى الخارج.. ويجب علينا أن نعي أن الاقتصاد عامل مهم جداً، فكثيرٌ من الدول مثل اليابان وألمانيا وغيرهما دول غير عسكرية ولكنها اقتصادياً قوية ولها وزنها في العالم.. والاقتصاد عصب الحياة من خلاله سيطر اليهود على العالم.. أتمنى النظر في أوضاع هذه العمالة.. كذلك أن يكون التحويل إلى الخارج بنسب مئوية معينة في السنة حتى لا تضر اقتصاد البلد.. وكذلك حث المواطنين على الدخول إلى الأعمال الحرة والنشاطات الاقتصادية التي اختطفها الأجانب ودعم المواطنين عن طريق بنك التسليف ووضع قروض بمسمى قرض (تجاري) أو (دعم الشباب) لكل مواطن يريد الدخول إلى عالم التجارة والمال وتيسير ذلك، وبالمقابل التضييق على العمالة الوافدة عند فتح المحال لهم ووضع عقوبات صارمة وإضافية على كل مواطن سعودي يقوم بفتح محال وأسواق للأجانب باسمه.. ولا أنسى كلمة لعامل أجنبي قالها لي (أنتم أيها السعوديون كسالى)؛ أي لا تقدرون على العمل والتجارة.. وكفى بها كلمة توقظ القلب والضمير الحي!!ِ


قد يعجبك ايضاً

بالفيديو والأرقام.. #قناة_الجزيرة تخسر أمام #العربية بثلاثة أهداف مقابل لا شيء

المواطن – حسن معروف – الرياض التنافس الشريف