“الفوزان”: قيادة المرأة للسيارة تنطوي على محاذير شرعيّة

“الفوزان”: قيادة المرأة للسيارة تنطوي على محاذير شرعيّة

الساعة 9:02 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
835
10
طباعة
الشيخ صالح بن فوزان الفوزان

  ......       

قال الشيخ الدكتور صالح بن فوزان الفوزان -عضو هيئة كبار العلماء-إن قيادة المرأة السيارة فيها محاذير شرعية، ولا ينظر إلى جزئية وتترك بقية الأضرار، والقاعدة الشرعية تقول: درء المفاسد مقدم على جلب المصالح، فقيادة المرأة السيارة فيها مفاسد.

وعدد الفوزان المفاسد، التي يمكن أن تسببها قيادة المرأة، ومنها أنها ستضطر إلى خلع الحجاب، مشيراً إلى أنها لا يمكن أن تقود السيارة وهي متحجبة، وإن تحجبت، فسيكون حجابها معرضاً للزوال، ومن المفاسد؛ اختلاط المرأة برجال المرور، لا سيما إذا حصل حادث، وما أكثر ما تجري الحوادث، وستذهب إلى دوائر الشرطة.

وأضاف أنه إذا حصلت أعطال في سيارتها -أثناء الطريق- ستضطر إلى طلب مساعدة الرجال، كما يحصل بين الرجال في ما بينهم من السائقين، فتكون المرأة معرضة للاختلاط المسبب للفتنة.

وأردف قائلاً: “من الأضرار؛ أن المرأة -إذا قادت سيارة فإنها- ستخرج في أي وقت شاءت -من ليل أو نهار- لأن مفتاح سيارتها معها، فتذهب إلى حيث شاءت، بخلاف ما إذا كانت مرتبطة بقيادة وليها ليقود السيارة بها ويصاحبها، أما إذا كان الأمر بيدها، فإنها ستنطلق حيث شاءت، وحيث ما طلبت، فيكون لها مع الأشرار اتصالات، ولها مع الأشرار ارتباطات، خاصة أن الاتصالات الآن متواصلة، والمرأة ضعيفة تغرى فتذهب.

وبيّن الفوزان أن قيادة المرأة السيارة فيها محاذير كثيرة، وتعلمون الآن أن المرور مزدحم في الشوارع، فكيف إذا سمح للنساء بقيادة السيارات، تضاعفت السيارات، وتضاعف الخطر والزحام الشديد.


قد يعجبك ايضاً

هوفنهايم يحافظ على سلسلة “اللاهزيمة”

تعادل هوفنهايم بدون أهداف مع مضيفه أينتراخت فرانكفورت،