بالصور.. البريطاني “عاشق تنومة” يعود لها بعد 40 عاماً من الغياب

بالصور.. البريطاني “عاشق تنومة” يعود لها بعد 40 عاماً من الغياب

الساعة 2:12 مساءً
- ‎فيأخبار 13 منطقة
6040
37
طباعة
DS4

  ......       

تحققت أمنيةُ “عاشق تنومة” المهندس البريطاني “رون كانتي” بعودته لمدينة تنومة بعد أكثر من أربعين عاماً عندما كان يعمل مهندساً للطرق والكباري مع الشركة المنفذة لطريق أبها – الطائف.

وبعد تنسيق دام أكثر من عامين مع “صحيفة وموقع تنومة” وبمبادرة من رئيس مجلس أهالي تنومة الشيخ علي بن سليمان الشهري تحققت أمنية “عاشق تنومة” المهندس البريطاني رون كانتي بعودته لمدينة تنومة مرة أخرى بعد أكثر من أربعين عاماً من أن غادرها عندما كان يعمل مهندس طرق وكباري مع شركة بن لادن المنفذة لطريق أبها – الطائف . ليتكفل ابن سليمان مع مناشدة السيد رون ويحقق أمنيته، وقام مشكوراً بتسهيل إجراءاته وتذليل كل الصعوبات أمامه واستضافته على نفقته الخاصة طوال فترة إقامته بمدينة تنومة.

ووصل اليوم إلى مدينة تنومة وكان في استقباله المهندس عاطف بن عبدالعزيز الشهري، ومنسق مجلس أهالي تنومة محمد بن حصان، حيث رحبا به وبعودته لهذه المدينة بعد هذه السنوات الطويلة، وقبلَ أن يأخذ قسطاً من الراحة بعد وصوله، قرر أن يقوم بجولة لمدينة تنومة رافضاً الراحة من عناء السفر، حيث أبدى اندهاشه مما رآه من تطور وتغير في هذه المدينة خلال هذه السنوات، مشدداً على رغبته الشديدة في مشاهدة مقر سكنه وعمله قبل أربعين عاماً ومشاهدة جبال منعاء وسوق السبت.

وقام مرافقوه بأخذه في جولة شملت جبال منعاء الشاهقة التي أدهشته وأبدى رغبته في أن يتمكن من تسلقها، حيث إنه من هواة تسلق الجبال وبعد ذلك قام بجولة على (الكنب) الواقع برهو المدار والذي كان مقر عمل وسكن له قبل أكثر من أربعين عاماً، حيث شده الحنين للتجول في كافة جنباته وخاصة غرفته الخاصة التي كان يسكن بها وقام بالتقاط الصور التذكارية لها، ثم قام بزيارة سوق سبت تنومة متحدثاً عن ذكريات جميلة عاشها في جنبات هذا السوق وحفلات الزواج والختان التي كان يحضرها، وقال إنه يعشق خبز التنور الذي تتميز به مدينة تنومة لدرجة أنه إلى الآن يحاول مع زوجته لكي تتعاون معه لعمل هذا الخبز بمشاهدة مقاطع في اليوتيوب.

وذكر كانتي العديد من المواقف الطريفة التي حدثت له بمدينة تنومة ومدى حبه وعشقه لهذه المدينة موثقاً ذلك في سجل ذكرياته، بالإضافة لتدوينه للكثير من الكلمات العربية التي يحاول حفظها ويقول إنه من شدة حبه لهذه المدينة استخدم اسمها وأسماء قراها في عنوانه البريدي وأرقامه السرية، بالإضافة لمشاهدة كل مقاطع اليوتيوب التي تخص هذه المدينة وجميع المواقع الإلكترونية وفي مقدمتها موقع وصحيفة تنومة، وأنه قد قام بالعديد من الجولات في أغلب دول العالم إلا أن مدينة تنومة تتميز بطابع خاص جعله يعشقها ويحبها لدرجة الجنون.

وأشار كانتي أنه حاول -جاهداً لأكثر من مرة- الحصول على تأشيرة سياحية لدخول السعودية حتى يتمكن من زيارة هذه المدينة ولم يتمكن من ذلك، رغم أنه كان بالنسبة له حلماً أن يزور هذه المعشوقة بعد كل هذه السنين، موجهاً خالص الشكر والتقدير لسعادة رئيس مجلس الأهالي رجل الأعمال علي بن سليمان الشهري الذي حقق له هذه الأمنية.

وأعدت اللجنةُ المكلفة الخاصة بزيارته برنامجاً طوال فترة إقامته لزيارة تنومة وقراها ومحافظة النماص، بالإضافة لإقامته محاضرة بعنوان “ذكرياتي في تنومة قبل أربعين عاماً” من خلال اللجنة الثقافية بتنومة والتابعة لنادي أبها الأدبي، بالإضافة لتحقيق رغبته في زيارة رجال ألمع ومتنزه الحبلة والسوق الشعبي بمحايل عسير.

يذكر ان المهندس رون كان قد تواصل مع “صحيفة تنومة” قبل أكثر من عامين وبقي في تواصل دائم معها وقد قام رئيس تحريرها عبدالله غرمان وبالتعاون معه بإقامة معرضين تصوير فوتوغرافي أحدها ضمن فعاليات صيف تنومة 1431هـ تحت شعار (تنومة قبل اربعون عاماً) و الأخر في مهرجان الجنادرية عام 1432هـ تضمنت صوراً قديمة وحديثة عن تنومة والتي حققت نجاحاً بهاراً .

DSC05402 DSC05401 DSC05399 DSC05396 DSC05394 DSC05382 DS5 DS3 DS2 DS1


قد يعجبك ايضاً

‫”المواطن” توثق بالصور لقاء الأهلي و الرائد‬