حسين اليامي لـ”المواطن”: مشروعي يوفر 90% من تكاليف صيانة تسرب الأنابيب

حسين اليامي لـ”المواطن”: مشروعي يوفر 90% من تكاليف صيانة تسرب الأنابيب

الساعة 11:54 صباحًا
- ‎فيحوار
5270
18
طباعة
حسين اليامي 4

  ......       

أكد حسين اليامي -طالب بالمرحلة المتوسطة بتعليم نجران، صاحب الميدالية الذهبية بمعرض تايبيه الدولي بتايوان عن اختراعه “وصلة حلقية للأنابيب البلاستيكية”- أنّ ابتكاره سيوفر 90% من تكاليف صيانة أعمال تسرب الأنابيب، مشيراً -خلال حواره مع “المواطن”- إلى أنه كان يتوقع الفوز في معرض “تاييه” لثقته في مشروع اكتشافه.

وأوضح أنّ هناك شركتين سعوديتين تسعيان لشراء ابتكاره، مؤكداً أنه ينتظر انتهاء عملية التفاوض ليبدأ في تنفيذ فكرتين لاختراعين جديدين، وطالب المسؤولين السعوديين برعاية المخترعين في بداياتهم، وألا ينتظروا حتى يحصلوا على جوائز دولية ليتم الاحتفاء بهم؛ بهدف تشجيع البحث العلمي والابتكار في المملكة.. وإلى نص الحوار:

_ مبروك حصولك على الجائزة الذهبية للاختراع بـ “معرض تايبيه” الدولي بتايوان.

الله يبارك فيكم وحياكم الله وسعيد بتواجدكم.

_ بداية ماذا تحمل سيرتك الذاتية؟

حسين محمد الديك آل منصور اليامي، طالب بالمرحلة المتوسطة بتعليم نجران، عمري 15 عاماً وحاصل على الجائزة الذهبية بـ “معرض تايبيه” عن اختراعي “الوصلة الحلقية”.

_ وما فكرة اختراعك؟

هو عبارة عن “وصلة حلقية للأنابيب البلاستيكية”، تتكون من عدة حلقات يمكن تركيبها بطريقة سهلة للغاية، بعد قص الجزء الذي يسبب التسرب في الأنبوب واستبداله بقطعة جديدة يتم دمجها مع الوصلة الحلقية المبتكرة.

_ وماذا عن فوائد استخدام هذه الوصلة الحلقية؟

حسب النتائج الأولية فاختراعي سيقلل الخسائر التي تنتج عن تسرب الأنابيب بنسبة 90%؛ لأنه يعمل على تقليل عمليات الحفر والتكسير من أجل إصلاح الأنابيب التي بها تسرب، وما يحدث جراء ذلك من تشويه المنظر العام وتلوث البيئة، إضافة إلى أن الوصلة الحلقية ذات تكلفة مادية منخفضة.

_ وما الدافع الذي دعاك للتفكير في هذا المشروع؟

لقد حدث تسرب لأحد الأنابيب بمنزلنا وبادرت لإيقافه، وكان هدفي الأول أن أوقف هذا التسرب دون أن يكون هناك تكسير وتشويه لمنظر الجدار، فقمت بالبحث والدراسة حتى توصلت لابتكار الوصلة الحلقية التي ساعدتني على علاج التسرب دون أن يدفع والدي تكاليف التكسير والترميم وكل ما تم فعله هو تكسير جزء صغير من الجدار في المكان الذي يوجد به التسرب ومن ثم تم معالجته.

_ كيف علمت أن ما قمت به هو ابتكار لم يسبقك إليه أحد؟

عرضت الفكرةَ على الأستاذ ناصر الخديش -المختص برعاية الموهوبين- وكانت من هنا بداية الانطلاقة الاحترافية، حيث تبنى فكرتي وقدّم لي الدعمَ المالي والمعنوي حتى تم توثيق ابتكاري، ومن ثم شجعني للمشاركة في أولمبياد الابتكار بداخل السعودية والذي شارك فيه 527 طالباً بـ 400 ابتكار وحصدت المركز الأول -ولله الحمد- ومن ثم تم ترشيحي للمشاركة في “معرض تايبيه”.

_ ولمن تدين بالفضل في إنتاج بحثك؟

أدين بالفضل لمجموعة من المقربين لي على رأسهم والدي والأستاذ ناصر الخديش ومدير تعليم منطقة نجران الأستاذ “ناصر المنيع”.

_ وبما شعرت عند إعلان اسمك كفائز بالميدالية الذهبية بمعرض تايبيه؟

لم أفاجأ لأني توقعت الفوز ولكن ليس بالميدالية الذهبية, وعند سماع اسمي كفائز بالميدالية الذهبية شعرت بسعادة كبيرة، وتملكني إحساس بتحدٍّ ذاتي وهو أن تكون اختراعاتي وابتكاراتي المقبلة بمستوى مماثل أو أكبر.

_ أيعني هذا أن هناك أفكاراً واختراعات جديدة نتنظرها منك؟

نعم لدي فكرتان سأشرع بالبحث فيهما فور إنهاء التفاوض مع الشركات التي تقدمت بطلب الشراء أو استثمار ابتكاري الأول.

حسين اليامي 1_ هل اقتصرت عروض الشركات المتقدمة بطلب الشراء على الشركات السعودية؟

بمجرد فوزي بالميدالية الذهبية بمعرض تايبيه تقدمت لي شركة إيطالية بطلب لتبني هذا الابتكار وإنتاجه تجارياً لكني رفضت، لرغبتي أن يكون هذا الابتكار لشركة سعودية، وحالياً تفاوضني شركتان وطنيتان الأولى بالرياض والثانية بجدة ولم أتوصل إلى اتفاق مع أي منهما إلى هذه اللحظة.

_ هل كنت تتوقع الحفاوة التي استقبلك بها المجتمعُ السعودي؟

بصراحة كنت أتوقع ذلك؛ لأنهم هم من وقفوا معي حتى تم ترشيحي للمشاركة بمعرض تايبية ومن جاءوا لاستقبالي بالمطار واحتفوا بي بتلك الطريقة إنما كانوا يحتفون بجهودنا المشتركة التي بذلناها من أجل رفع اسم الوطن في أهم المجالات وبالخصوص في مجال الاختراع والابتكار.

_ هل تود إضافة شيء؟

كل ما أتمناه هو أن نهتم بالمخترعين منذ بداياتهم ولا ننتظر حصدهم لجوائز عالمية لنحتفي بهم، وأتمنى من صحيفة “المواطن” أن تستمر في دعمها للمخترعين والمبتكرين.

تابع حسين اليامي 3


قد يعجبك ايضاً

نائب وزير العمل لـ”المواطن” : القطاع غير الربحي سيولّد فرصاً وظيفية هائلة

المواطن – محمد عامر قال نائب وزير العمل