سلطنة “بروناي” تقرر قطع أيدي اللصوص ورجم الزناة

سلطنة “بروناي” تقرر قطع أيدي اللصوص ورجم الزناة

الساعة 10:36 مساءً
- ‎فيالمواطن الدولي
1160
0
طباعة
بروناي

  ......       

أقرت سلطنة بروناي الصغيرة في جزيرة بورنيو اليوم تطبيق الشريعة الإسلامية في البلاد، بما فيها قطع أيدي اللصوص ورجم الزناة.

وأعلن السلطان حسن البلقية، الذي يعدّ أحد أثرى الناس في العالم، في خطاب رسمي المصادقة على قانون جنائي إسلامي جديد سيدخل حيز التطبيق تدريجياً خلال الأشهر الستة المقبلة، وفق ما أعلنت وكالة الأنباء الرسمية.

كما أظهر التلفزيون الرسمي، الذي بثّ الخطاب، صحفيين ومصورين وهم أمام موظفين يقومون ببروفة للعقوبات وأسلوب تطبيقها. وقال السلطان إنه “بدخول هذا القانون قيد التنفيذ نقوم بواجبنا تجاه الله”.

وينص القانون الجديد الذي دارت بشأنه نقاشات منذ سنوات، على بتر أيدي اللصوص وجلد متناولي الخمور والرجم في حالة الزنا.

وتطبّق سلطنة بروناي الصغيرة التي تعدّ من أثرى بلدان العالم بفضل مخزونها الهائل من المحروقات، إسلاماً أكثر تشدداً مقارنة بجارتيها ماليزيا وإندونيسيا، ولاسيما في السنوات الأخيرة مع نزوع السلطان لفرض تشريعات مستوحاة من الشريعة.

ولا تطبق الشريعة الإسلامية إلا على المسلمين الذين يشكلون نحو 70 في المائة من إجمالي السكان.


قد يعجبك ايضاً

أبل تقرر تقليل إنتاج آيفون 7 بعد انخفاض الإقبال عليه

سلط تقرير جديد لموقع Digitimes الأمريكى الضوء على