عُملة ناجحة

عُملة ناجحة

الساعة 5:03 صباحًا
- ‎فيكتابنا
1500
6
طباعة
للمقالات النسائيه - كتابنا - كاتبه - مقال

  ......       

_  ألعاب الخفة  نعم سريعة ! .. تراقبها وتعلم أنها خدعة ! ولكنك لا ترى أي شيء! .. تماماً كالذي يركن سيارته في زحام شديد وبهمسٍ منه إلى رجل الأمن وبعدها تتفاجأ بضحكة خرقاء ورقصة عوجاء تنحني لهذا المال الذي أتى من السماء لأجل موقف ! ويا له من مصدر رزق ..
إنه المال الذي يُفعل كل شيء لأجلة أي شيء بالطبع فهي وسيلة العيش ..كالبقاء حياً إن كنت في شوارع ليس غريباً عليها إطلاق النار ..ولحماية أسرتك عليك أن تجد مصدر الرزق وتوفر قوة إضافية لأي قصف ناري قد يسقط على رأسك دون علمك !..
أبي يقول بأن الذي ليس له صندوق يضع عقله وماله فيه فليبحث عن صندوق دجاج يستثمر به !..وقد يكون التحايل لدى بعض الفتية ثروة مُبكرة لبداية الدخول في عالم المال ..كالفتى الذي فضل الخمسة على العشرة ! فهو خدع الحلاق بأنه أغبى فتى في العالم ..فالحلاق يثبت لكل زبائنه يومياً بأنه فتى غبي يختار الخمسة دون العشرة !..أوليس هذا رائعاً !ويرد الفتى سعيداً وكيف لي ان ارفض المال الذي يقدمه لي بدون مقابل..لقد قالها كورت توشرلسكي
:”ميزة الذكي أنه يستطيع التظاهر بالغباء، أما العكس فصعب جدا”.
إن هذا التحايل العقلي لا يعيق جمعك للمال بل سيزيده !! إن حافظت على رتم معين !وأي ثروات تلك إن لم تراها عينيك وتشهد لها مدينتك لتزف لك مذيعة الراديو خبر تحقيقك للملايين وينشر بائعي الصحف في الصباح اوراق الفرحة المغطاة بإسمك ..وكيف ستراها إن كانت بعض الإبداعات بعد الرحيل ستؤرخ !..
 يحكى أنه كان يلحف جسده بالملابس البالية.. و قايض أول لوحة له بصحنٍ من الحساء, والأن تشهد ثروته مدينة أمستردام بعد رحيله !  فبعض الرساميين الآن لم يفهموا من فان غوخ غير شعره المشعث ولحيته ..واهمون بأن مظاهر الجنون مرادفة (للإبداع) , من يعلم قد يقطع أحدهم إذنه ويرسم زاعماً نفسه خليفة فان غوخ رافعاً شعار اقطع إذنك وارسم تبدع!.. إن هذا العالم تعيس لأنه يصدق ما تراه عيناه دون ان ينبش ويبعبش ورا كل شي  !..إليكم رجل صنع بعقله الملايين ركن سيارته ذات مرة الرولزرويس في قبو البنك كضمان  بعدما أخذ قرض بقيمة 5000 دولار !..ضحك مدير البنك على غباءه كيف!! وقيمة هذه السيارة تعادل  250.000دولار كضمان ل 5000 دولار !! , عندما عاد الرجل من أوروبا بعد أسبوعان , أعاد القرض مع فوائد بقيمة 15.45 دولار !!
تحدث إليه مدير البنك :سيدي نحن سعداء لخدمتك ولكننا مندهشون بعد مراجعتنا لحساباتك وجدنا انك لا تحتاج لتلك الخمسة الاف فكيف تضع السيارة ضمانة عليها! ..فرد قائلا :وهل هناك مكان في مدينة نيويورك الواسعة أركن سيارتي فيه بقيمة 15دولار دون أن اعود وأجدها مسروقة (ولو شو أجدب انا) !!
وبتظل هالطيور بتحمل الأفكار ووحدك بتعرف كيف (بتصيدها)  !
سأقولها صدقاً (إن لم تجد الأفكار التي تؤمن المال ابحث عن صندوق الدجاج أو اصنع صندوقاً وبعه على صاحب الدجاج هذا سيؤمن بعض المال !)
وسأزيدها قولاً بشأن( الاحتفاظ بقليل من المال) ..
قلم واحد أفضل من عشرة على المكتب !
إن كان هذا القلم:
 سيكتب مسيرة عُملة ناجحة: يوثق ابداعك ،يستثمر عقلك، يقيك شر غباءك ،ويزغلل لك عيونك  !.

قد يعجبك ايضاً

فنزويلا تصدر عملة ورقية أكبر لمواجهة الانهيار

المواطن – نت أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو