“لوموند”: أمريكا تجسست على دبلوماسيين فرنسيين في واشنطن

“لوموند”: أمريكا تجسست على دبلوماسيين فرنسيين في واشنطن

الساعة 9:35 مساءً
- ‎فيالمواطن الدولي
395
0
طباعة
d16893f0-4da4-4885-84ba-845bd96e5a64

  ......       

ذكرت صحيفة “لوموند” الفرنسية أن وكالة الأمن القومي الأمريكية “أن أس أي” تجسست على دبلوماسيين فرنسيين في واشنطن والأمم المتحدة.

وحصلت الصحيفة على وثائق تثبت استخدام برنامج مراقبة متطور يعرف باسم جيني، من قبل وكالة “أن أس أي”.

ويعتقد أن جواسيس أمريكيين يخترقون شبكات أجنبية، باستخدام برنامج مراقبة وتجسس متطور، يخترق ملايين الأجهزة.

وتأتي الأخبار بعد أيام من أنباء ترددت عن تنصت الأمريكيين على ملايين المكالمات في فرنسا.

وأشارت “لوموند” في تقريرها إلى أن الجواسيس الأمريكيين يقومون بتثبيت برامج تنصت عن بعد في أجهزة حاسوب في الخارج، بما فيها أجهزة  سفارات أجنبية.

وقالت إن مثل هذه البرامج ثبتت في أجهزة حاسوب بسفارة فرنسا في واشنطن، وفي جهاز حاسوب تابع للبعثة الفرنسية في الأمم المتحدة.

وتضيف الصحيفة أن الولايات المتحدة خصصت عام 2011 ميزانية قيمتها 652 مليون دولار لتوفير برامج التجسس، وشملت العملية عشرات الملايين من الأجهزة، في ذلك العام.

وتبين وثيقة مؤرخة عام 2010 أن معلومات سرقت من أجهزة حاسوب لسفارات أجنبية سمحت لواشنطن بمعرفة مواقف أعضاء في مجلس الأمن من العقوبات على إيران قبل الإعلان عنها.


قد يعجبك ايضاً

كريم بنزيمة يتفوق على أسطورة ريال مدريد

المواطن ــ أبوبكر حامد  حقق الفرنسي كريم بنزيمة