مستشفيان بالرياض يرفضان استقبال طفل قطعت أذنه

مستشفيان بالرياض يرفضان استقبال طفل قطعت أذنه

الساعة 6:38 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
1630
2
طباعة
20131025_223938

  ......       

رفض قسما الطوارئ -في مستشفيين في مدينة الرياض- استقبال طفل يبلغ السادسة من العمر، عندما وصلهما الخامسة من مساء أمس، إثر قطع عميق في أذنه اليسرى، نتج عن سقوطه على زاوية طاولة في منزله.

وروى والد الطفل ما جرى لطفله، عندما نقله إلى مستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز بالروابي في الرياض، غير أنه فوجئ أن الطبيبين المناوبين في الطوارئ رفضا استقبال الطفل، بحجة أن المستشفى مخصص لمن هم فوق 12 عاماً، إضافة إلى أنه ليس لديهم أخصائيون مناوبون في تخصصي الأذن والجراحة.

وأضاف والد الطفل، أن المستشفى طلبت منه نقل طفله إلى مستشفى اليمامة، وبالفعل توجه إلى طوارئ مستشفى اليمامة، غير أن هذا المستشفى لم يكن أفضل من سابقه، حيث قيل إنه ليس لديهم في طوارئ اليمامة طبيب مناوب جراحة ولا أخصائي أذن، وأن عليه الانتقال بطفله إلى مستشفى الشميسي.

ويتابع والد الطفل، أنه نقل طفله بنفسه إلى مدينة الملك فهد الطبية، غير أنه بقي في غرفة الانتظار قرابة ثلاث ساعات، وفي كلّ مرة كان يطلب فيها تدخل الأطباء كان الردّ: “إن الجراحة غرفة واحدة، وقد ينتظر المريض خمس ساعات”.

وأردف أن طفله بقي في غرفة الانتظار أكثر من ساعتين ونصف الساعة، حيث أدخل قرابة التاسعة و45 دقيقة مساءً، وأجريت له عملية خياطة للقطع في الأذن تحت ما يسمى “التخدير الواعي”.

واستغرب المواطن من وجود طوارئ لا تستقبل مثل هذه الحوادث، ولا يتم استدعاء الأخصائيّين ولا الاستشاريين، في حين يعرف الجميع أن هؤلاء الأطباء يكونون تحت الطلب في طوارئ المستشفيات.


قد يعجبك ايضاً

مدينة الملك عبدالله الاقتصادية تحتفل بذوي الاحتياجات الخاصة بمشاركة أكثر من 1000 طفل

المواطن – مكة المكرمة أعلنت مدينة الملك عبدالله