مصور فرنسي يلتقط أروع الصور لعيون الأكراد لتسليط الضوء عليهم

مصور فرنسي يلتقط أروع الصور لعيون الأكراد لتسليط الضوء عليهم

الساعة 12:45 مساءً
- ‎فيغرائب
5535
1
طباعة
article-0-18C0A6BD00000578-729_964x681

  ......       

سافر المصورُ الفرنسي “إريك لافورجي” إلى مخيمات اللاجئين بالقرب من مدينة أربيل في كردستان العراق ليصور أجمل العيون الكردية السوداء والزرقاء الواسعة المعبرة.

وكان الهدفُ من تصوير تلك الوجوه الجميلة ليس فقط تسليط الضوء على الجمال ولكن لتسليط الضوء على وضع هؤلاء النازحين على الحدود بين سوريا وكردستان هرباً من الأزمة السورية المستعرة التي أودت بحياة الكثيرين.

كما ذكر التقريرُ أنّ الأكراد كانوا دوماً ضحايا صراعات المنطقة ما بين العراق وتركيا وإيران ومؤخراً سوريا، والحياة في مخيم اللاجئين ليست سهلة أبداً، ومهما كانت الوجوه جميلةً فهي تخفي وراءها بؤساً وقسوة شديدة.

وعن تلك العيون الواسعة الزرقاء والخضراء غير المنتشرة بين الشرق أوسطيين يفسر لافورجي ذلك بأنهم ليسوا عرباً ولكنهم مختلفون، فهم شعب عريق يعود أصله لـ3000 عام قبل الميلاد.

article-0-18C0A4D000000578-16_470x664 article-0-18C0A5D100000578-846_964x678 article-0-18C0A6B500000578-464_964x681 article-0-18C0A5DD00000578-979_964x679 article-0-18C0A5F500000578-522_470x665


قد يعجبك ايضاً

دراسة: الضوء الساطع قد يجعل القيادة أكثر أماناً

المواطن – نت توصلت دراسة حديثة إلى أن