أمير عسير: شبابنا هم الثروة التي نفاخر بها أمام العالم

أمير عسير: شبابنا هم الثروة التي نفاخر بها أمام العالم

الساعة 10:09 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
3680
1
طباعة
JAB_1646

  ......       

أكد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير رئيس مجلس شباب منطقة عسير أن شباب وشابات هذا الوطن العزيز هم ثروة الوطن الحقيقية ومفخرة المملكة أمام العالم، متمنياً سموه منهم أن يطرقوا أبواب العلم والمعرفة لما فيه خير لدينهم وأنفسهم ووطنهم.

وبين سموه خلال رعايته الليلة حفل تكريم الفائزين بمسابقة “رؤية” أن هذا التكريم أقل شيء يمكن تقديمه لأبناء الوطن المبدعين.

وأضاف: يحق لنا أن نفخر بهذه الكوكبة من أبنائنا المبدعين.

من جهته قال أمين مجلس شباب منطقة عسير عادل آل عمر: لقد عملنا وفق توجيهاتكم على رصد احتياجات الشباب في  المنطقة وطرحِها على طاولة النقاش، والمطالبة بإيجاد حلول عاجلة تلبي كلّ ما يحتاج إليه الشابّ والشابة في منطقة عسير بالشراكة مع مختلف الجهات الحكومية؛ ففي مجال بناء الإنسان قدم المجلس برامج تطويرية وتدريبية استفاد منها أكثر من 1300 شابّ وشابة في مجالات عديدة.

عقب ذلك ألقى كلمة الفائزين عضو مجلس شباب منطقة عسير عبدالرحمن بن سعد الشهري قال فيها: يسرني ويشرفني أن أقف أمامكم هذا المساء في لحظة تاريخية من عمر الزمن أقف أمامكم سيدي نيابة عن إخواني وأخواتي الفائزين والفائزات في مسابقة رؤية التي أطلقتموها حفظكم الله لرعاية مواهب أبنائكم الشباب في مجالات تحاكي واقع واهتمامات الشباب وهي مجال الابتكارات العلمية والعمل التطوعي، والتصوير الفوتوغرافي والأفلام القصيرة الهادفة.

وبين الشهري خلال كلمته أن هذه الرعاية ليست بغريبة على مجلس شباب منطقة عسير الرائد بفكرته وعمله، حيث يعتبر المجلس الشبابي الأول على مستوى المملكة العربية السعودية، الذي يستنير بتوجيهات سموكم السديدة التي كان لها بالغ الأثر في مسيرة هذا المجلس وجعله يحقق أعلى درجات الريادة على مستوى المملكة.

وأضاف أن المطلع على أعمال وبرامج مجلس شباب منطقة عسير، يرى مستقبلاً رائعاً ينتظر أبناء وبنات المنطقة، مستقبلاً يرسمه لهم القائد والمفكر الأول في منطقة عسير صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد، وتنفذ تلك التطلعات الشبابية مجموعة متميزة من أبناء وبنات المنطقة أعضاء وعضوات المجلس.

وفي نهاية الحفل كرّم سموه الفائزين في مسابقة رؤية وهم:

مجال الابتكارات العلمية: المركز الأول الأستاذة رفعة عائض مبارك الشهراني؛ وذلك لابتكارها العلمي (العميل المزدوج)، تسلم الجائزة بالنيابة عنها والدها عائض مبارك الشهراني، أما المركز الثاني فذهب للأستاذة مرام أحمد الشهراني؛ لابتكارها العملي (ساعتي المساعدة)، والمركز الثالث للأستاذ سعود محمد القحطاني؛ لابتكاره العلمي (نافذة المنزل الذكية) تسلمها بالنيابة عنه أخوه سعد محمد القحطاني.

وفي مجال الأعمال التطوعية حصل على المركز الأول فرع الجمعية الوطنية لطلاب الطب بجامعة الملك خالد وذلك للعمل التطوعي (أنقذ حياة) تسلمتها بالنيابة الطالبة رزان العمار، والمركز الثاني لمجموعة رابطة إيحاء الضوء بمنطقة نجران وذلك لعملهم مع إحدى الجمعيات الخيرية، تسلم الجائزة نيابة عنهم هادي القريشة، أما المركز الثالث فكان من نصيب الجمعية السعودية للفنون التشكيلية بمنطقة عسير، وذلك لقيام الجمعية بتجهيز قاعة تراثية وفق الطراز الشعبي العسيري للمسنات بدار الرعاية الاجتماعية بأبها، وقد مثل الجمعية في هذا العمل كل من الفنانات التشكيليات إيمان القحطاني، وحليمة مشبب عسيري، وزكية الزهري، وتسلم الجائزة بالنيابة رئيس فرع الجمعية بالمنطقة الدكتور علي مرزوق، والمركز الثالث مكرر للجنة التنمية الاجتماعية بقرى الطلحة؛ لعملهم التطوعي مشروع (تكافل وتعاون) تسلمها بالنيابة عنهم الشاب عبدالرحمن الشواف.

أما الفائزون في مجال التصوير الفوتوغرافي، فقد حصلت على المركز الأول الأستاذة سارة عوض با وزير، والمركز الثاني الأستاذ محمد يحيى آل سدران، والمركز الثالث الأستاذ عبدالرحمن الشهري، والمركز الثالث مكرر الأستاذ هادي صالح آل دويس. والفائزون في مجال الأفلام القصيرة الهادفة فقد تم حجب جائزة المركزين الأول والثاني لعدم ارتقاء الأعمال المقدمة، أما المركز الثالث فحصل على الجائزة الأستاذ خالد حامد الشهري لفيلمه القصير ( يكفي هجران).

JAB_1633 JAB_1668 JAB_1681 JAB_1693 JAB_1702 JAB_1726 JAB_1733 JAB_1748


قد يعجبك ايضاً

#عاجل .. أمام الملك .. وزير العمل والتنمية الاجتماعية يتشرف بأداء القسم

المواطن – واس تشرف بأداء القسم أمام خادم