البحريّة الأمريكيّة تمنع معلومات سريّة عن قائدين عسكريّين

البحريّة الأمريكيّة تمنع معلومات سريّة عن قائدين عسكريّين

الساعة 5:47 مساءً
- ‎فيالمواطن الدولي
455
0
طباعة
0

  ......       

منعت البحرية الأمريكية –مؤقتاً- اثنين من كبار قادتها العسكريين، من الوصول إلى معلومات عسكرية سرية، في إطار تحقيق قائم، بشأن مزاعم علاقات غير مشروعة وغير ملائمة مع متقاعد دفاعيّ.

وقال الأدميرال جون كيربي -رئيس قسم المعلومات بالبحرية- إن المعنيين بالقرار هما الأدميرال تيد برانش -رئيس قسم الاستخبارات البحرية- والأدميرال بروس لافليس، رئيس العمليات الاستخباراتية.

وعزا كيربي القرار إلى تحقيقات يجريها قسم التحقيقات الجنائية بالبحرية، بشأن علاقات غير مشروعة محتملة بين الضابطين وليونارد فرانسيس، وهو مواطن ماليزي، والرئيس التنفيذي لشركة “غلين للدفاعات البحرية آسيا” ومقرها سنغافورة.

ونفى -بشكل قاطع- أي تسريب لمعلومات سرية في القضية، لافتاً إلى أن قرار المنع خطوة احترازيّة، نظراً لحساسية الوظائف التي يشغلها المسؤولان البارزان، ولحماية التحقيقات الجارية التي بدأت من عام 2010.

ويشار إلى أن التحقيقات الجارية حول المتعاقد -الموقوف منذ مطلع العام الجاري- أوقعت بثلاث ضحايا، حتى اللحظة، آخرهم الكوماندور خوسيه لويس سانشيز، الذي اعتقل الأربعاء الماضي في فلوريدا، ويواجه تهمة التآمر بتسلم رشاوى.

ويواجه المسؤولون الثلاثة بسلاح بالبحرية الأمريكية، اتهامات بقبول خدمات جنسية وأنواع أخرى من “الرشى”، قدمها فرانسيس لهم مقابل منحه أعمالاً ومزايا خاصّة.


قد يعجبك ايضاً

بالفيديو.. هذا ما سيحدث لك إن توقفت عن شرب الماء لفترة طويلة