الشّباب والأهلي يفتتحان الجولة والإتحاد والنّصر اللقاء المرتقب

الشّباب والأهلي يفتتحان الجولة والإتحاد والنّصر اللقاء المرتقب

الساعة 6:18 مساءً
- ‎فيالرياضة
530
0
طباعة
الشباب والأهلي

  ......       

يسعى النصر المنتشي بفوزه على الهلال، إلى توسيع فارق الصدارة، عندما يحلّ ضيفاً ثقيلاً على الإتحاد المنتشي هو الآخر، بالفوز خارج ملعبه على الرائد غداً، على ملعب الشرائع بمكة في المرحلة الحادية عشرة للدوري السعودي لكرة القدم. ويلعب العروبة مع النهضة ونجران مع الفيصلي.

وتفتتح مباريات المرحلة بمباراة واحدة، عندما يستضيف الشباب نظيره الأهلي، وتختتم المرحلة عندما يلعب الهلال مع الشعلة، ويستضيف الإتفاق فريق الفتح.

يخوض فريق النصر صراعاً جديداً من أجل الاحتفاظ بالصدارة، بعدما استعادها في المرحلة الماضية، بفوزه على ضيفه الهلال 2-1، وذلك عندما يحلّ ضيفاً على الإتحاد في قمة مباريات المرحلة الحادية عشرة في ملعب الشرائع بمكة المكرمة.

وعطفا على واقع الفريقين، فإن الكفة تبدو متكافئة بينهما، وبالتالي ستكون المباراة مفتوحة على كل الاحتمالات.

استطاع الإتحاد النهوض من كبوته، واستعاد توازنه من جديد بالفوز على الرائد خارج ملعبه 1-4، بينما يأمل النّصر في استثمار ارتفاع الحالة المعنوية للاعبيه، من أجل مواصلة انتصاراته، والابتعاد في صدارة الترتيب مؤقتاً، بانتظار ما ستسفر عنه مواجهة الشعلة والهلال.

الإتحاد يدخل المباراة وهو في المركز السادس بـ15 نقطة، متساوياً مع فريق نجران في عدد النقاط، ولكنه يتفوق عليه بفارق الأهداف المدفوعة والمقبولة.

ويبرز في الفريق؛ أحمد عسيري وسعود كريري وأحمد الفريدي ومختار فلاتة، والثنائي البرازيلي بونفيم وغوبسون.

أما النصر، فيدخل المباراة وهو في صدارة الترتيب برصيد 24 نقطة، جمعها من 10 مباريات؛ حيث حقق الفوز في 7 مباريات وتعادل في ثلاث ولم يخسر أية مباراة حتى الآن، بفضل دفاعه القوي، والذي بسببه لم تهتزّ شباكه سوى أربع مرات.

ويطمح مدرب الفريق الأوروغواياني -دانيال كارينيو- إلى الاستمرار في الصدارة أطول فترة ممكنة، ولكن هذا الأمر لن يكون سهلاً إذ يتعين عليه الفوز على مضيفه.

وسيلعب كارينيو بنفس طريقة مباراة الهلال، مع اختلاف التنفيذ ومهام اللاعبين، فهو يعتمد على تأمين منطقة الوسط بخمسة لاعبين، والاكتفاء بمهاجم صريح.

وسيغيب عن الفريق، الثلاثي البرازيلي رافييا باستوس وإيفرتون وإيلتون، لإيقافهم من قبل إدارة النادي، لامتناعهم عن اللعب مع الفريق أمام الهلال، بسبب عدم الحصول على مستحقاتهم المالية لأربعة أشهر.

رئيس نادي النصر -الأمير فيصل بن تركي- أبدى استغرابه من تصرف اللاعبين البرازيليين، الذين غادروا معسكر الفريق، قبل مواجهة الهلال، احتجاجاً على تأخر مستحقاتهم المالية، وقال: «نحن لا ننكر أن اللاعبين لهم مستحقات مالية لدى النادي، وهي بسيطة، ووعدناهم بتسديدها، لكنهم رفضوا المقترح، وغادروا معسكر الفريق، ليساوموا النادي بعد ذلك على مستحقاتهم، إلا أننا -في الإدارة- كنا أكثر حزماً وصرامة، ومهما كانت الظروف، فإن تصرفهم لا يمت للرياضة بأية صلة، والجهاز الفني رفض أيضاً عودة اللاعبين للمعسكر، لكون الطريقة والتوقيت غير مناسبين أبداً، ولن ترضخ إدارة النصر لهم».

ويبرز في النصر؛ حارسه عبدالله العنزي وعمر هوساوي وخالد الغامدي وإبراهيم غالب ومحمد نور الذي سيصطدم بجماهير فريقه السابق، ويحيى الشهري ومحمد السهلاوي والبحريني محمد حسين والبرازيلي باستوس.


قد يعجبك ايضاً

تعرّف على حُكام الجولة الـ11 من دوري جميل

المواطن – مروة نبيل أعلنت لجنة الحُكام التابعة