القرني: التعليم العالي والخدمة المدنية تهملان العلاج الطبيعي

القرني: التعليم العالي والخدمة المدنية تهملان العلاج الطبيعي

الساعة 8:02 مساءً
- ‎فيأخبار 13 منطقة
3110
1
طباعة
علي بن سعد القرني

  ......       

حمّل مدير عام الإدارة العامة للتأهيل الطبي بوزارة الصحة، رئيس اللجنة العلمية وخدمة المجتمع بالجمعية السعودية للعلاج الطبيعي، الدكتور علي بن سعد القرني، وزارتي التعليم العالي والخدمات المدنية مسؤولية الإهمال الواقع في مهنة العلاج الطبيعي.

وأكد القرني عقب انتهاء الملتقى الأول لرؤساء أقسام العلاج الطبيعي بالجامعات السعودية، أن صناع القرار في الوزارتين غير ممارسين للتخصص، وغير ملمين بالتطور الحاصل في مهنة العلاج الطبيعي على مستوى العالم، مشيراً إلى أن رؤساء أقسام العلاج الطبيعي بالجامعات هم الأحرى بأخذ آرائهم حول الجديد في التخصص.

وأشار إلى توصية الملتقى بضرورة تحويل برامج البكالوريوس في الجامعات إلى برنامج دكتور علاج طبيعي DPT”“، متسائلاً عن مدى استماع وزارتي التعليم العالي، والخدمة المدنية إلى المختصين في توصياتهم، أم تعتمدان على غير الممارسين والبعيدين عن احتياجات التطوير داخل وزاراتهما؟.

وأكد أن مؤسسات التعليم العالي فشلت في إيجاد مخرج تعليمي لتخصص الأطراف الاصطناعية، مما سبب عجزاً في هذا التخصص على مستوى القطاع الصحي بالمملكة.

وأضاف القرني أن التوسع الصحي في 279 قسماً للتأهيل الطبي في مستشفيات مناطق ومحافظات المملكة، يتطلب إنشاء المزيد من الكليات للتأهيل الطبي في الجامعات، والتركيز على متطلبات سوق العمل خاصة برنامج الأطراف الاصطناعية، وتطوير برنامج العلاج الطبيعي إلى DPT”“.

واقترح أن تعتمد وزارة التعليم العالي على برنامج تجسير لتحويل أصحاب البكالوريوس في العلاج الطبيعي إلى برنامج دكتور علاج طبيعي DPT”“، وأن تصنف وزارة الخدمة المدنية هذا البرنامج بما يتفق مع التطورات العالمية.

وكانت الجمعية السعودية للعلاج الطبيعي بالمنطقة الشرقية بالتعاون مع جامعة الدمام، نظمت الملتقى الأول لرؤساء أقسام العلاج الطبيعي بالجامعات السعودية أمس.


قد يعجبك ايضاً

كل ما تود معرفته عن برنامج متابعة “بطيئي التعليم” المُعتمد من العيسى

المواطن – شريف النشمي اعتمد وزير التعليم الدكتور