اختراعات طالبات أبها تتألق في تصفيات الأولمبياد الوطني للإبداع

اختراعات طالبات أبها تتألق في تصفيات الأولمبياد الوطني للإبداع

الساعة 8:13 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
4665
8
طباعة
فتيات من ابها2

  ......       

ابتكرت طالبات مدارس طلائع المستقبل العالمية بأبها  اختراعات متميزة جعلتهن من المشاركات في التصفيات النهائية للأولمبياد.

وقالت لين محمد سمير ونور محمد الشريف لـ”المواطن”: “اختراعنا اسمه “مؤقت الأدوية”، وهو عبارة عن جهاز لتذكير كبار السن أو من يستخدم أدوية بكثرة كمرضى السكر والضغط والكوليسترول، أو من يستخدم الدواء بالجرعات، حيث يقوم الجهاز بالدوران الآلي ويصدر أصواتاً واسم الدواء وكميته بتنبيهات لكل علاج والكمية المطلوبة،  وهو أمر يسهل على المرضى ويمنع من نسيان أخذ الدواء لكبار السن”. وأشارت كل من هيا الشريف وياسمين طارق إلى أن اختراعهما الساعة ثلاثة في واحد، هو جهاز لذوي الاحتياجات الخاصة من الصم والبكم، حيث إن الساعة تحتوي على ارتجاج وأضواء وتصدر رائحة للتنبيه لتلك الفئة لمواعيد محددة لهم، وهي ساعة لها ثلاث خواص مختلفة.

وأوضحت هيا أن لديها العديد من الابتكارات والأبحاث العلمية التي أنجزتها بدعم من والدها ومركز موهبة الصيفي وتنتظر أخذ براءة الاختراع فيها، مشيرة إلى أنها نالت على بعض منها براءة الاختراع؛ لأنها أمور يحتاج إليها المجتمع، مؤكدة أنها مستمرة في اختراعاتها التي شاركت ببعضها في مراكز موهوبين بأمريكا ونالت عليها شهادات عليا. أما الابتكار الأخير الذي كان مميزاً فهو لـ”فيء القحطاني، ولمى موسى” اللتين أوضحتا أن ابتكارهما هو سيارة تعمل على الطاقة الشمسية وبالكهرباء ولا تحتاج إلى البنزين أو البترول أبداً، فهو تطوير لعمل سيارة للحفاظ على البيئة والتسهيل على السائق عن طريق تغير مصدر طاقتها وطريقة توقفها وفتحها. وعن مشاركتهما للمرة الأولى في أولمبياد إبداع بينت هيا ولين أن الموقف الذي أحبطهما هو اعتراض الكثير ممن حولهما على اختراعاتهما، مؤكدتين أنهما لا تلتفتان إلى آراء المحبطين ولا سيما أنهما لم تفهما ماذا يعني ابتكارات فهو تطوير للمجتمع ولن تنهض أي دولة إلا بمخترعيها وأن من  لم يتمكن من الفوز في أولمبياد فعليه ألا ييأس بل يعاود الكرة حتى يتمكن من رفع راية  الأولمبياد العالمي وأن النجاح والتميز لا يأتيان بالسهل، بل بعد تعب وجهد كبير. من جانبها قالت مشرفة  الموهوبات لمدارس الطالبات بطلائع المستقبل العالمية بأبها  الأستاذة شريفة عسيري: “إن يوم الأولمبياد أشعرنا بالقدرات العالية لطالباتنا في الابتكار والبحث عن حلول إيجابية لعدد من المشاكل التي نواجهها في حياتنا”. أما المشرفة الأكاديمية لمواد العلوم والابتكار بالمدارس الأستاذة أميرة ياقوت فأوضحت أن الهدف من مشاركة الطالبات في مسابقة الابتكار هو اكتشاف ما بداخلهن من مواهب علمية وفكرية، مشيرة إلى أنها لاحظت ميلهن الشديد للابتكارات وتعاونهن في تنفيذها وأنها تركت لهن حرية التفكير فيما يردن تطويره واختراعه لتقديم العون للمجتمع والبيئة. وبينت مديرة مدرسة المخترعات الأستاذة سامية البريدي أن الطالبات أبدعن في الأفكار وتميزن فيها، موضحة أنها لمست النبوغ والتميز في الأداء، وسيتم دعمهن حتى آخر لحظة، حتى ولو تم تأهيلهن فلن نتركهن بل سنقوم بدعمهن بأنفسنا حتى يتمكنّ من أخذ براءة الاختراع ويرفعن اسم مدارس طلائع المستقبل وأسماءهن معاً.

فتيات من ابها3


قد يعجبك ايضاً

#عاجل .. استشهاد عريف بانفجار لغم في سيارة نقل مياه على طريق حدودي بجازان

المواطن – واس صرح المتحدث الأمني لوزارة الداخلية