الأمير مقرن: الجينوم البشري يقي الإنسان من الأمراض المستعصية

الأمير مقرن: الجينوم البشري يقي الإنسان من الأمراض المستعصية

الساعة 11:02 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
440
0
طباعة
154359_1386532288_2317

  ......       

أكد صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء، المستشار والمبعوث الخاص لخادم الحرمين الشريفين، أهمية البحوث التي يجريها العلماء في مجال علم الجينوم البشري، لوقاية الإنسان من الأمراض المستعصية.

وقال الأمير مقرن- في تصريح صحفي عقب رعايته حفل إطلاق مشروع البرنامج الوطني للجينوم البشري، مساء اليوم- إن الوقاية خير من العلاج، مؤكداً أن العديد من الأفراد لا يعلمون عن إصابتهم بالأمراض المستعصية إلا بعد مرور سنين، مثل: الأمراض السرطانية والزهايمر.

وأشار الأمير مقرن إلى أنه من الممكن أن تكون بحوث الجينوم البشري التي تدرس حالة الفرد بها المنفعة والخير للجميع”.

ودعا سموه القائمين على البرنامج الوطني للجينوم البشري، إلى تكثيف الشرح العلمي عن هذا البرنامج، وتوضيحه لأفراد المجتمع، من حيث إن البحوث التي يجريها لا تمس خصوصيّة الفرد، بل تتم بسرية تامة من أجل أن تقدّم له خدمة إنسانية يحتاج إليها في المستقبل لتفادي أي مرض قد يتعرض له لا سمح الله.

وشدد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء على أهمية البحث العلمي في مختلف المجالات، مستشهدًا بما تقوم به مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية من جهود في ذلك المجال.

وأكد الأمير مقرن أن البحث العلمي غالي الثمن، ويحتاج إلى وقت، وجهد، وإلى استقطاب عقول مُبدعة، كما يظل الباحث مواصلاً أبحاثه عن المعلومة إلى أن يقدم النتائج العلمية التي تُفيد الجميع.


قد يعجبك ايضاً

إمام الحرم النبوي: الغفلة مفتاح الشرور ويحرم بها المسلم من كثير من الأجور

تحدث إمام وخطيب المسجد النبوي فضيلة الشيخ الدكتور