السنيدي: التفكك الأسري وانحراف الأبناء أهم آثار غياب الحوار العائلي

السنيدي: التفكك الأسري وانحراف الأبناء أهم آثار غياب الحوار العائلي

الساعة 9:54 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
2050
0
طباعة
2

  ......       

أنهى ما يقارب 500 مُـتدرب دورة تدريبية استمرت لأربع ساعات في فن الحوار قدمها الإعلامي الدكتور فهد بن عبدالعزيز السنيدي، ونظمتها لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بمحافظة المجاردة.

وأقيمت الدورة على مسرح المركز الحضاري، وحضرها العديد من التربويين ورجال الأعمال والإعلاميين والطلاب.

وتحدث السنيدي عن فن الحوار العائلي وأهمية الاعتذار في الحياة الزوجية، وكذلك أهميته للأبناء مؤكداً أن ذلك علاج وقائي لهم، حيث إنه وسيلة من وسائل الاتصال الفعال.

وتطرق السنيدي إلى أسباب غياب الحوار ذاكراً منها انشغال كل من الأب والأم بأعمالهما ومهامهما بعيداً عن الأبناء، ودخول التقنية الحديثة التي احتلت الوقت الذي تقضيه الأسرة في الحديث.

وأوضح السنيدي أن من آثار غياب الحوار العائلي تفكك الأسرة، وانعدام الثقة بينهم، وسهولة انجراف الابن مع رفقاء السوء؛ لعدم وجود الأذن الصاغية له في المنزل.

وأكد السنيدي أنّ أعداداً كبيرة من دخول الشباب للسجون ومراكز التأهيل كان فقدان الحوار الأسري سبباً رئيسياً في ذلك.

02


قد يعجبك ايضاً

الإعلان عن 28 مبادرة وتوصية للقاء الوطني للتعايش بمركز الحوار الوطني

المواطن- خالد الأحمد اختتمت أكاديمية المركز الوطني للحوار