المعارك الكلامية تشتعل بين النظام السوري ومعارضيه قبل جنيف 2

المعارك الكلامية تشتعل بين النظام السوري ومعارضيه قبل جنيف 2

الساعة 12:12 صباحًا
- ‎فيالمواطن الدولي
245
0
طباعة
تنزيل

  ......       

أكد قائد أركان الجيش الحر، سليم إدريس- في تصريحات له اليوم الأربعاء- أن تنحي الرئيس بشار الأسد عن السلطة في سوريا، من مسلمات الثورة.
وبحسب تقرير نشره الموقع الرسمي للائتلاف، أضاف إدريس أن مطلب تنحي بشار الأسد من مسلمات الثورة السورية، معتبراً أن الجيش النظامي خائن للوطن وقاتل للسوريين ولا يمكن الانضمام تحت جناحه.

ونفى إدريس تصريحات نسبتها له صحيفة بريطانية، أبدى فيها استعداده لقتال تنظيم القاعدة بسوريا، ورفض من جهة أخرى أي دور للرئيس بشار الأسد في المرحلة الانتقالية أو بعدها.
وقال إدريس لقناة “الجزيرة” إن التصريحات التي نسبتها له صحيفة الإندبندنت البريطانية عارية تماماً من الصحة، مؤكداً أنه لم يجر أي مقابلة معها.
وكانت صحيفة الإندبندنت نسبت إلى رئيس أركان الجيش السوري الحر قوله إنه مستعد- إذا تنحى الأسد- الانضمام إلى القوات النظامية في المستقبل لمحاربة من وصفتهم الصحيفة ذاتها بالمتطرفين في تنظيم القاعدة.
من جهته أعلن وزير إعلام النظام السوري عمران الزعبي أن بشار الأسد سيبقى رئيساً وسيقود المرحلة الانتقالية في حال التوصل إلى اتفاق خلال مؤتمر جنيف-٢.
وقال الزعبي في تصريحات له إنه “إذا كان أحد يعتقد بأننا ذاهبون إلى جنيف-٢ لتسليم مفاتيح دمشق (للمعارضة) فلا داعي لذهابه”.
يذكر أن مؤتمر جنيف-٢ من المقرر أن يعقد في ٢٢ يناير ٢٠١٤ بمشاركة أطراف من الحكومة السورية، وآخرين من المعارضة التي لم تخرج حتى الآن بموقف موحّد بشأن المشاركة في المؤتمر الدولي.


قد يعجبك ايضاً

الجيش اليمني يستأنف المعارك ضد الانقلابيين ويحمل “مفاجأة”

المواطن – وكالات أفاد متحدث القوات المسلحة اليمنية،