المملكة تؤكد أن القضية الفلسطينية محور الصراع بالشرق الأوسط

المملكة تؤكد أن القضية الفلسطينية محور الصراع بالشرق الأوسط

الساعة 10:56 مساءً
- ‎فيالمواطن الدولي
425
0
طباعة
03

  ......       

أكدت المملكة العربية السعودية أنه من الواجب أكثر من أي وقت مضى التصدي لما تتعرض له مدينه القدس في الآونة الأخيرة من انتهاكات قوات الاحتلال الإسرائيلي والمخطط الصهيوني الهادف إلى تقسيم المسجد الأقصى المبارك زمانياً ومكانياً.
وأوضحت السعودية في كلمة ألقاها الأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز نائب وزير الخارجية، رئيس وفد المملكة في اجتماعات المجلس الوزاري لمنظمه التعاون الإسلامي في دورته الـ 40 بكوناكري – أن هذا الأمر يتطلب وقفة حازمة وجادة أمام هذه الانتهاكات لإنقاذ المسجد الأقصى من مخاطر التهويد وبما يحقق تطلعات الشعب الفلسطيني والأمة الإسلامية .

وأوضح نائب وزير الخارجية أن انعقاد هذا الاجتماع يأتي في أعقاب اجتماع الدورة الثانية عشرة لمؤتمر القمة الإسلامي الذي احتضنته جمهورية مصر العربية الشقيقة في شهر فبراير من هذا العام ، مشيراً إلى أن نتائج القمة أظهرت وقوف زعماء وقيادات الأمة الإسلامية يداً واحدة ، وحرصهم على تعزيز العمل الإسلامي المشترك ، مؤكداً أن العالم الإسلامي يمر بالعديد من التحديات والتطورات والتغيرات البالغة الدقة ، الأمر الذي يتطلب من الجميع تدارس أبعادها وتداعياتها سياسياً واقتصادياً واجتماعياً ، وضرورة إتباع أفضل السبل الممنهجة لمعالجتها والتخفيف من حدتها على شعوب الأمة الإسلامية.

وقال الأمير عبدالعزيز إن من أبرز التحديات التي تواجه الأمة الإسلامية النزاع العربي الإسرائيلي واستمرار الاحتلال الإسرائيلي في بناء المستوطنات والتي قد تؤدي إلى انهيار الجهود المبذولة ، لعملية السلام في المنطقة .
وأضاف نائب وزير الخارجية إن قضية الشعب الفلسطيني وحصوله على حقوقه المشروعة تشكل محور الصراع في الشرق الأوسط ، وأن هذا الصراع يتطلب منا التأكيد على مطالبنا المشروعة بأهمية إيجاد حلول شاملة وعادلة ، وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية والمؤيدة من قبل مؤتمرات القمم العربية والإسلامية .

وشدد نائب وزير الخارجية على المجتمع الدولي أن يتحمل مسؤولياته السياسية والأخلاقية للضغط على إسرائيل لإعادة الحقوق لأصحابها الشرعيين والكف عن كافة الممارسات التعسفية وغير الإنسانية ضد الشعب الفلسطيني الشقيق ، وتحقيق تطلعاته لإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

وأشاد نائب وزير الخارجية بالاجتماع السنوي الخاص باللجنة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف في الأمم المتحدة الذي عُقد 25 نوفمبر2013م وما أبداه رئيس الجمعية العامة جون اش ، بتحديد عام 2014م عاماً للتضامن مع الشعب الفلسطيني.
وأشار نائب وزير الخارجية إلى كلمة الأمين العام للأمم المتحدة في الاجتماع ، فإنه يحدونا الأمل أن تقوم هذه المنظمة الدولية بالعمل الجاد والعادل لتحقيق أمل الشعب الفلسطيني” .


قد يعجبك ايضاً

#عاجل .. مؤسسة النقد تؤكد سلامة أنظمتها وعدم وجود أي اختراقات أمنية لأنظمة المعلومات

المواطن – واس أكدت مؤسسة النقد العربي السعودي