بالصّور.. “المواطن” ترصد الخدمات الإماراتيّة للّاجئين السّوريّين بالأردن

بالصّور.. “المواطن” ترصد الخدمات الإماراتيّة للّاجئين السّوريّين بالأردن

الساعة 2:49 مساءً
- ‎فيآخر الاخبار, السعودية اليوم
2160
1
طباعة
08

  ......       

رصدت عدسة “المواطن” الجهود التي تقدمها الإمارات للأشقاء السوريين، الذين نزحوا إلى المملكة الأردنية بحثاً عن الحياة والمأكل والمشرب.

وأوضح قائد فريق الإغاثة الإماراتي -هادي حمد الكعبي- أن فريق الإغاثة التابع لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي له خبرة طويلة في مجال العمل الإنساني؛ حيث عمل في كثير من الدول التي تحتضن نازحين أو لاجئين، مثل كوسوفا وباكستان والصومال واليمن وتونس، وغيرها من الدول.

وأكد الكعبي لـ”المواطن” أنه تم افتتاح المخيم الإماراتي الأردني، بتوجيهات من صاحب السمو -الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، حفظه الله- بتاريخ 05/04/2013 بإدارة إماراتية كاملة من قبل فريق الإغاثة التابع لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي.

وأشار الكعبي إلى أن عمل فريق الإغاثة الإماراتي ينقسم داخل المملكة الأردنية الهاشمية إلى ثلاثة اتجاهات:

1. المخيم الإماراتي الأردني، حيث تم إنشاء المخيم بمنطقة مريجب الفهود، في المرحلة الأولى بسعة استيعابية لأكثر من (5000) لاجئ على أن تكون هناك مرحلة ثانية في المستقبل القريب لمضاعفة العدد. ثم المرحلة الثالثة، وتتوفر داخل المخيم جميع الخدمات من المسكن والغذاء والملبس، إضافة إلى جميع الخدمات الصحية والتعليم، بالإضافة إلى كثير من البرامج التعليمية والترفيهية ودورات لتحفيظ القرآن الكريم.

2. المستشفى الميداني بمحافظة المفرق، ويضم جميع التخصصات الطبية؛ حيث يستقبل يومياً أكثر من (700) مراجع ومريض من اللاجئين السوريين، وكذلك جميع الجنسيات الأخرى بدون مقابل، وتتوفر به تخصصات طب الأطفال والباطنية والقلب والأسنان والجراحة، إلى جانب غرفة طوارئ توجد بها غرفة عمليات مصغرة لإجراء مختلف العمليات الجراحية.

3. الإغاثة الخارجية المجتمعية، فمنذ بداية وصول الإخوة السوريين إلى أرض المملكة الأردنية بدأ فريق الإغاثة الإماراتي، في تقديم الإغاثة الخارجية في كل من المخيمات النظامية والمخيمات العشوائية لمختلف المحافظات والمناطق، بالتعاون مع الهلال الأحمر الأردني، وبعض الجمعيات الخيرية المصرح لها، وزيارة كثير من المحافظات والتعرف على المحتاجين عن قرب؛ حيث إن فريقنا متواجد على أرض الواقع وبين الإخوة السوريين.

وأوضح الكعبي أن الفريق لا يزال يعمل ليلاً ونهاراً؛ حيث قام بأكثر من (225) حملة إغاثية في أنحاء متفرقة، بمعدل حملتين كل أسبوع، فيتم توزيع الطرود الغذائية والأغطية والملابس الشتوية واللحوم على اللاجئين السوريين القاطنين خارج المخيمات وداخلها.

000

01

02

03

04

05

06

07


قد يعجبك ايضاً

“دور المواطن في تحقيق الأمن” يحصد المركز الأول بمسابقة الأفلام التوعوية العربية

المواطن – الرياض حققت وزارة الداخلية السعودية ممثلة