سارة

سارة

الساعة 11:59 مساءً
- ‎فيكتابنا
5775
29
طباعة
عادل-الكلباني

  ......       

أميرة قد لا يعرفها الكثير من الناس ، ولكني أعرفها جيدا ، كانت سندا وعونا ، وأثبتت لنا واقعا لا كذب فيه ولا تزييف أن البر ينبع من معينه ، صافيا لا تكدره المصلحة ، ولا تغير طعمه أو لونه أو رائحته ، فيبقى عذبا زلالا يروي الشاربين ، ويمد السائرين ، ويسقي الواردين .

سارة بنت محمد بن سعود بن عبدالرحمن آل سعود ، إني لأرى صورتها وهي تقف بجانب سرير والدتي وهي ترقد في المستشفى في آخر أيامها رحمها الله ، بل كانت تزورها أكثر منا ، وتبقى معها وتأمرنا أن نذهب إلى أهلنا وأولادنا .

هي الأميرة التي تُخدم ، وهي التي كان يكفيها لتثبت اهتمامها أن تتصل هاتفيا ، أو تزور كما يزور الزائرون في أوقات الزيارة لكنها لم تنس طعم حليب مرضعتها ، ولم تقابله إلا بالبر والإحسان . وإن البر من معدنه لا يستغرب .

وإن كانت كلمات الثناء عليها قد تأخرت كثيرا فإني لم أكن أجرؤ على كتابتها من قبل ، مراعاة لها وبرا بها ، ولكني خشيت أن أقع فيما أنهى الناس عنه ، وهو عدم ذكر محاسن الأحياء والثناء عليهم وإسعادهم بمشاعرنا نحوهم ليعلموا أن لهم في قلوبنا مكانة ومنزلة ، نشأ مجتمعنا على أن لا يعبر عنها ، ولا يشعر بها المحبوب ، والمتربع في القلب في مكان عال ، حتى نفقده ، أو نواريه الثرى .

تذكرت هذا وأنا أواجه موقفا عصيباً مع أم أولادي حفظها الله ، وقد أصابتها حالة اختناق مفاجئة ، ظننا أنها اللحظة الحاسمة ، وأن المنية قد أنشب أظفارها ، ولكن الله تداركنا برحمته ، ومنّ علينا بفضله ، حينها فقط شعرت أن الزوجة التي يتندر الأزواج بالحديث عنها في المجالس ، ويتسامرون بالسخرية منها ومن أوصافها ، تتربع على عرش القلب بعزة وافتخار . وكم من غال لا نشعر بقيمته لأنا نملكه.

أردت أن أسطر كلمات فيها وعنها ، ثم جالت في ذهني صور كثيرين ممن نحب ونقدّر ، ونجد لهم علينا أفضالا كثيرة قد لا نشعر بها وهم أصحاء مستغنون عنا ، أو بعيدون في الديار أو في السكن ، لكن الأحداث هي التي تدق جرس الإنذار المبكر لتهز المشاعر ، وتذكر بأهمية من نحب ، وأن الحياة بدونه ليس لها طعم ، وأن فقده سيجرح القلب جرحا لا دواء له ، حتى وإن سلونا أو تناسينا ، فكل حدث أو مكان أو قصة قد تنكأ جرح الذكريات ، فيثعب دمه الصامت في القلب يسد طريق الشريان فيه ، فيموت كمدا وحزنا ، فيتجاوب الصدر بالزفير والشهيق .

فجرني التذكر والتفكر إلى موقف لا أنساه أبدا ، وقد مضت عليه سنون ، مضى قبل ستة عشر عاماً ، وما زالت صورته في الخيال لا تفارقه ، وأنى لي النسيان .

ودعاني أيضا لذكر شيء من مشاعري نحو هذه الإنسان العظيم ، الذي عشت بره ، ولمست وفاءه ، وأحسست به وأنا أتلقى اتصاله بعد أول ليلة من إمامتي في المسجد الحرام ، تخنقها العبرة فلا تملك أن تمسكها فتبكي حين قالت : لقد رأيتك خلف الإمام وما كنت أظن أنك ستصلي إماماً ، فوجئت بذلك ، لم أكن أدري . ثم لا تتمالك دموعها وهي تقول بصوت مخنوق : كم تمنيت أن ترى ( أمي نايلة ، وأبوي سويلم ) هذا المنظر . اتصلت لتهنأني ولتدعو لأمي التي رضعت من ثديها ، ولأبي زوج تلك الأم الحنون ، رحمهما الله  .

هي ابنة أخت الملوك ، هيا بنت عبدالعزيز ، رحمها الله ،  ومع هذا فقد كانت في آخر ليلة من حياة أمي معها ، وأمي لا تشعر ، كأني أراها واقفة ، متلثمة ، ترقب وتناقش الأطباء ، وتسأل عن الحالة . كانت أختنا الكبرى ، وكانت الليلة الأخيرة ليلة اثنين ، فأمرتني قبيل الفجر أن أذهب لأكل شيئا وأصلي بالناس ثم أرجع ، وطمأنتني أنها ستبقى عندها . وفعلت حتى اختار الله أمنا إلى جواره ، وواريناها الثرى .

ولعلي أظن أن هذا الموقف يصلح أن يكون شبيهاً بقصة أصحاب الغار الثلاثة الذين أطبقت عليهم الصخرة ، فسأل كل منهم ربه بأرجى الأعمال قبولاً , وأشدها إخلاصا حتى فرج عنهم .

قبل ثلاثين عاماً حين علمت أمي أن زوجي حامل بباكورة الأبناء قالت : إن كانت بنتا فسمها سارة ، فكان لها ما أرادت ، فسارة أكبر بناتي ، وهيا أصغرهن .

هذه كلمات شكر أسطرها وفاء لأميرة في أخلاقها ، وأميرة في برها ، وأميرة في وفائها ، وأميرة في تواضعها ، وهي التي عطفت على اليتيمات ، وعملت سنين عديدة مديرة لمكاتب الإشراف الاجتماعي في المملكة . وصرحت برفضها أن تحول رعاية اليتيم إلى وظيفة ، وكانت تقول : إنها علاقة إنسانية قبل ذلك . وكانوا يسمونها : أم الأيتام . وكم كانت تردد عبارة ( قلب ورب ) لتفاخر بها في تعاملها مع الأيتام ، أحبابها الذي احتضنتهم بدفء مشاعرها ، وصدق إحساسها .

شكرا من الأعماق ، وعذراً على التقصير .


submit to reddit

ِشارك  على الفيس بوك

29 Comments

  1. حسن أحميدي

    و الله اقشعر بدني من المقالة و من قوة العلاقة التي بين الاميرات كما قلت باخلاقهن و برهن مع والدتك هؤلاء يحق فيهن وصف اميرات
    الانسان يأسر الناس بتصرفه لا بلقب اكتسبه دون عناء او حتى اختيار
    اسال الله ان يجعنا و اياكم ( شيخنا الفاضل و الاميرات و ووالديكم ) على سرر متقابلين في جنات النعيم

  2. نجلاء مساعد

    وهذي خاطره كتبتها فالاميره عنوانها انتي عنهم تفرقين. يامسعده فجري الحزين… يامشغله فكري فكل حين… يامذهلتني..من سنين… انتي عنهم تفرقين… يابسمة ايامي…والصباح.. يابهجة عمري الباقي واللي راح.. يازحمة اشواقي في الوتين.. انتي عنهم تفرقين.. أبسألك.. بطيبتك…وبحكمتك..مين تشبهين؟! أبسألك.. انتي خيال ولا يقين… كأن ما مثلك على الارض انخلق.. رغم اننا كلنا…من تراب وطين.. بس انتي عنهم تفرقين.. ياسر حروفي…في ضجة ورق..حبر وغرق.. بأصدق عبارات الحنين.. ماقلتلك….أنك عنهم تفرقين..!

  3. نجلاء مساعد

    وهذي خاطره كتبتها فالاميره عنوانها انتي عنهم تفرقين. يامسعده فجري الحزين… يامشغله فكري فكل حين… يامذهلتني..من سنين… انتي عنهم تفرقين… يابسمة ايامي…والصباح.. يابهجة عمري الباقي واللي راح.. يازحمة اشواقي في الوتين.. انتي عنهم تفرقين.. أبسألك.. بطيبتك…وبحكمتك..مين تشبهين؟! أبسألك.. انتي خيال ولا يقين… كأن ما مثلك على الارض انخلق.. رغم اننا كلنا…من تراب وطين.. بس انتي عنهم تفرقين.. ياسر حروفي…في ضجة ورق..حبر وغرق.. بأصدق عبارات الحنين.. ماقلتلك….أنك عنهم تفرقين..!

    1. حسن أحميدي

      و نعم فيها و تستاهل اكثر

  4. نجلاء مساعد

    الحق يقال صاحبة اطيب قلب واكرم يد صاحبة عقليه حكيمه انا استفدت منها كثير وهي سبب نجاحي في حياتي بعد رب العالمين اهتمامها الصادق فينا نحن الايتام ودعمها المعنوي لنا كانت له نتائج عظيمه مبهره وانا كانت لدي عدة كتابات نثريه وشعريه لها ومهما عظمت كلماتنا نجدنا في حقها مقصرون اسال الله ان يحفظها لنا ويسعدها ويبارك لها في صحتها

  5. مقال اكثر من رائع ياشيخنا الفاضل
    كم اثر فيني مقالك
    حفظك الله ذخرا للإسلام والمسلمين

  6. اشكر الشيخ الفاضل على كل كلمه كتبها فهي تستحق كل ماقيل عنها وادعو الله ان يجزيها خير الجزاء بما فعلته. من معروف وخاصه مع الايتام اللذين عاملتهم كأبنائها

  7. فعلاً كل كلمة كتبت عنها انها ام الايتام لقد كانت تصطحبهم كل عطلة اسبوع وترعاهم بحب الله يحفظها حبيبتنا

  8. رجاء ام البراء

    هذه الشهادة الصادقه اقل مايقال في هذه الانسانه الرائعة
    ام الايتام والنادرة في تكاملها حفظها الله ورعاها
    قبل اسبوع هاتفتني تسال عن وضعي الصحي لم تنسى رسالتي لها وهي في الخارج عن تعبي نعم عشت اميرة في داخل قلوبنا

  9. المهندس / عثمان بن عبد المحسن

    شكرا ياشيخ عادل فهذه ام الايتام الذي رغم انهاء اميره الا ان تتواضع لابناءها وبناتها الايتام وما زالت تنصح ابناءها وتتواصل معهم في حلوهم ومرهم وكان لديها حكمه جميله على اساسها اخذت على عاتقها ( كانت تقول : اذا اخذت الشي بسهوله تذهب بسهوله واذا اخذتها بصعوبه لا تذهب الى بصعوبه )

    نفسي تحدثني بأنك متلفي روحي فداك عرفت أم لم تعرفِ يا أمي كيف أردّ الجميل لكِ بعدما جعلتِ بطنكِ لي وعاء، وثديك لي سقاء، وحضنكِ لي غطاء؟ كيف أقابل إحسانكِ وقد شاب رأسكِ في سبيل إسعادي، ورقَّ عظمكِ من أجل راحتي،

  10. هند أم فهد

    لم يخطأ أحداً عندما اطلق عليها لقب ( أم الأيتام ) اسماً ع مسمى فهى تهتم بالتفاصيل الدقيقة للأيتام وتشاركهم أفراحهم وأتراحهم من مثلها لاينسى بسهوله لانملك إلا الدعاء لها في ظهر الغيب عن كل يتيم احتويته وزوجتيه واشرفتي على دراسته ووظيفته وكل مولود فرحتي به .. حفظك الله بيننا وفي غيابك عنا

  11. نادية سعد

    هنيئاً للاءتقياء الاوفياء لاءن الوفاء من الإيمان وذلك ليس بمستغرب بمن تربوا علي مكارم الأخلاق منذ نعومة الاءظفار وقدوتنا جميعاً نبي الهدى عليه أفضل الصلاة والسلام الذي حفظ ود اخوته من السيدة حليمة السعدية. فنعم المرضعة الرءووم ونعم البنيات الفاضلات ونعم أخيهن من شرفه الله باءمامة المصلين في البيت الحرام. عسى هذا السمو التربوي يسود اكثر فاكثر. ولي تجربة مع اخت عزيزة من أميرات ال سعود في زيارة مواساة لسيدة بسيطة تقطن في حي بسيط من اجل جبر خاطرها وإدخال البهجة ال نفسها. وذلك غيض من فيض.جبر الله خاطرها واسعدها وجميع من حذى حذوها

  12. أحمد الكلباني

    ربي يرحمهم ويغمد روحهم الجنة وربي يجازيها الف خير ويكثر من امثالها الحين عرفت سبب تسميتك لسارة ولـ هيا ! (؛

  13. نادره سالم

    هذه السطور ابكتني حيث اعادت لي تلك الايام ويشهد الله اني ادعي لها دائما بان يسعدها ربي ويوريها في ابنتها
    كل ما يسر قلبها ويطول عمرها في طاعته ويرحم والدتها الاميره هيا وام ماجد ويجمعنا بهم ان شاء الله في الفردوس الاعلى

    1. دايما يختار الله سبحانه من يشاء من عباده الصالحين المتقين اداه ليكونو عونا لكل محتاج اللهم اجمعنا بوالدينا في جنات النعيم

  14. فهد احمد مجهول الابوين

    اشكرك شيخي الغالي والمحمبوب عادل الكباني على هذه الاسطر والكلمات الجميله وانا احبك في الله وايضا احب امي ساره الى لها الفضل الكبير بعد الله في تكفلها بحضانتي لدا احد العائلات وامي الى ربتني تحبها وتدعيلها دايم واوراقي الثبوتيه تم استخراجها بمساعده امي ساره انا احبها ونفسي اشوفها وابوس على راسها والله يجزاها الجنه يا رب .. شكرا شيخنا الغالي عادل . ابنكم فهد

  15. وافي ابا عبد الإله
    من لايشكر الناس لايشكر الله
    اللهم اغفر لوالدي ووالديك والمؤمنين الاحياء منهم والميتين
    اللهم أجزل الاحسان والعطاء والرحمه للمحسنين وأجمعنا واياهم في جنات النعيم.

  16. شكر الله لكم ياشيخ عادل ورفع الله قدرك فأهل الوفاء لا يستحقون منا إلا الدعاء فاسال الله أن يغفر للأميرة سارة وأن يرفع قدرها في الدارين وأن يسكنها أعلى جنانه

  17. عقاب المشعل

    ماأحوجنا لمثل هذه القلوب الرحيمه
    وجزاك الله خير على هذا الوفاء

  18. جزاها الله الف خير وادام عليها البركه والنعمه وكثر الله من الأوفياء امثالها الأميره الوفيه الباره العطوفه حقا

  19. سعدبن هزاع

    حفظك الله من كل شر ولاعدمت الامه منك ومن امثالك تذكروننا بكل فضيله وتنهوننا عن كل رذيله

  20. احيي كل صاحب منصب او لقب مرموق يتواضع ويحترم الشعب من امراء وحكام
    وان يلتفتو لشعبهم لا سند بعد الله الا الشعوب ولنا اقرب مثال امريكا تتخلت عن الجميع واصبحت صديق لعدو لتلتقي المصالحها

  21. غير معروف

    مشاعرملؤها الصدق والوفاء ( محمدالبطي )

  22. امل سليمان

    اجمل مايهدى في الحياة
    كلمة شكر لقلب طيب…
    اللهم اجعلنا من الشاكرين

  23. العادة ما نسمع بأفضال اهل المعروف والبر إلا بعد مماتهم لذلك نقل بارك الله فيك ياشيخ عادل بذكرك لسيدتين من أهل الفضل والبر والمعروف وهذا ليس بمستغرب منهم فجزاهم الله وجزاك وجميع المسلمين خير الجزاء في الدنيا والأخرة ورحم الله والديك وجميع اموات المسلمين

  24. سمير عليوة

    جزاك الله خيرا ياشيخنا الحليل

  25. عمر العقيل

    من لايشكر الناس لايشكر الله..
    وعملت الصواب ياشيخ بأن ذكرت ذلك في حياتها

  26. صدق فكل كلمه كتبت عن هذه الانسانيه الفاضله صادقه أنها الاميره المتواضعة أحبت أيتامها فأحبوها ولم ينقطع حبها لهم بعد تركها لعملها اللهم زدها صحه ورفعه عند ربها لانها لا تحب الظهور حقاً أنها ملكه متوجه في عملها

  27. خالد الشلوي

    مااجمل الوفاء من اهل الوفاء

شاركنا بتعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.




تيوب المواطن


الرياضه


غرائب

قد يعجبك ايضاً

مفاجأة سارة في هاتف آيفون 8 المنتظر

المواطن – وكالات بعد أيام من تداول تقارير