“شكوى الاتصالات” تقف وراء صراعات الإتّحاديّين

“شكوى الاتصالات” تقف وراء صراعات الإتّحاديّين

الساعة 7:36 مساءً
- ‎فيالرياضة
810
2
طباعة
قاطرة رياضية لنادي الاتحاد من الاتصالات السعودية

  ......       

كشف مصدر مطلع لـ”المواطن” عن تقدم إدارة الإتحادية بشكوى رسمية ضد شركة الاتصالات السعودية -الشريك الاستراتيجي للنادي- مطالبة بما يفوق (150) مليون ريال، قيمة مكافآت البطولات للفرق الرياضية بالنادي، وأبان المصدر أن هناك أكثر من (13) بطولة حققها الفريق على صعيد الألعاب المختلفة، وفئات النادي السنية، ولم تتسلم إدارات النادي المتعاقبة –بموجبها- مكافآت الفوز التي ينصّ عليها العقد المبرم بين الشريك الاستراتيجي والنادي.

وأشار المصدر إلى أن الشكوى كانت بصدد رفعها خلال فترة رئاسة المهندس محمد الفايز، قبل أن يقدم استقالته، مبيناً أن هذه الخطوة هي مركز الثّقة والقوة التي كان يتحدث بها الفايز إبان عقد الجمعية العمومية بالنادي، والتي لاقت جدلاً واسعاً في الوسط الرياضي حيال كيفية تأمين الفايز لمبالغ الديوان المتراكمة على النادي.

والمصدر أوضح أن الإدارة المكلفة قامت باتخاذ الخطوة، بعد عدة استشارات قانونية قامت بها، ودراسة العقد بكل جوانبه، واتخاذ المسار القانوني نحو نيل حقوق مستحقة للنادي، منوهاً إلى أن فحوى الشكوى -التي كانت الإدارة الإتحادية ستمضي بها- تسرب إلى شخصيات إتحادية فاعلة، ما جعلها تمارس وسيلة ضغط على الإدارة لتجبرها على الرحيل، خصوصاً بعد رفضها لدخول وسطاء، سواء بعقد الرعاية المقبل للنادي أو بالشكوى المقدمة لحفظ حقوق النادي ضد الشريك الاستراتيجي.

وفسر بعض النقاد علاقة التوتر بين الإدارة والشخصيات الفاعلة في النادي بأنها السبب في شن حرب شعواء على الإدارة  للاستقالة وإحضار إدارة بديلة تقبل بالترضية، والتنازل عن جزء من المبلغ في ظل رفض الإدارة الإتحادية في حينها التنازل عن أي ريال من حقوق النادي لأية جهة أو أي شخص.


قد يعجبك ايضاً

#عاجل ..وزارة الاتصالات ترد على نزاهة : ملتزمون بضوابط بند الكفاءات ولم تفيدونا بنوع المخالفة

المواطن – الرياض ردت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات