كاتب أمريكي: السعودية تدق ناقوس الخطر بسبب سياسات واشنطن

كاتب أمريكي: السعودية تدق ناقوس الخطر بسبب سياسات واشنطن

الساعة 11:36 صباحًا
- ‎فيآخر الاخبار, السعودية اليوم
845
2
طباعة
تركي الفيصل

  ......       

تطرق الكاتب الأمريكي “جينيفر روبن” إلى الانتقادات الشديدة التي وجّهها الأمير تركي الفيصل -رئيس الاستخبارات السعودية السابق- ضد سياسة أوباما في منطقة الشرق الأوسط، والتي أشار فيها إلى أن أوباما وضع العديد من الخطوط الحمراء في المنطقة والتي تلاشت بعد ذلك، حيث لم تسفر عن شيء على أرض الواقع رغم الانتهاكات المستمرة لتلك الخطوط.

وكان الفيصل قد انتقد المحادثات السرية لإدارة أوباما مع إيران كونها زرعت عدم الثقة لدى السعودية إزاء الحليف الأمريكي.

وأكد الكاتب الأمريكي أنه يشير إلى تلك الانتقادات؛ لأن البيت الأبيض يريد أن يحملنا على الاعتقاد بأن الرئيس أوباما ومساعديه يقومون بعمل كبير “إنهاء الحروب” أو ضمان الخروج منها، وللأسف حلفاؤنا لا يرون تلك النجاحات -حسب اعتقاد البيت الأبيض-، وهذا لم يحدث بالطبع.

وأضاف الكاتب أن أوباما لا يمتلك إرادة الاعتراف بأنه سيمكن إيران من الحصول على القنبلة النووية بالحفاظ على برنامج تخصيب اليورانيوم، وهذا واضح في التأخر في الاعتراف بارتكاب بشار الأسد في سوريا كوراث واستخدامه أسلحة كيماوية.

وانتقد الكاتب استعداد الولايات المتحدة للتغاضي عن ما أسماه السلوك السيئ لإيران وحلفائها في المنطقة والتي ستؤدي إلى تمزق الشرق الأوسط.

وأكد المحلل الأمريكي أن واشنطن في المنطقة يائسون بما يكفي من سياسة أوباما تجاه إيران، ولديهم كل الأسباب المنطقية لذلك مما يدق ناقوس الخطر علناً.

وأبدى اندهاشه من رؤية أوباما السابقة تجاه إيران بقوله إن العمل العسكري فقط هو السبيل الوحيد لمواجهة إيران، ثم تحوّل فجأة لإبرام صفقة مؤقتة زائفة سريعة، حيث إن إيران مصممة على الحصول على القوة النووية.

وشدد الكاتب على أن أغلب مشاكل أمريكا بالمنطقة يعود إلى “سوء الفهم” من أوباما وإدارته لمشكلات العالم في الآونة الأخيرة.

واختتم الكاتب حديثه بالتأكيد على أن الشرق الأوسط -وإلى حد كبير- تحت رحمة رئيس ليس لديه القدرة على تجنب السلاح النووي الإيراني إلا من خلال ضغط الرأي العام المحلي والأجنبي على حد سواء فقط.


قد يعجبك ايضاً

العنصرية قد تُصيب الأجهزة أحيانًا.. رفض تجديد جواز سفر آسيوي بسبب “عينه”

المواطن – وكالات من الواضح أن العنصرية قد