مبتعثة بالأردن: السّفارة السّعوديّة تركتني بالعاصفة الثّلجيّة

مبتعثة بالأردن: السّفارة السّعوديّة تركتني بالعاصفة الثّلجيّة

الساعة 4:20 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
2860
10
طباعة
20130113120018

  ......       

عبّرت المبتعثة لدراسة الدكتوراه في الأردن “ص. ش.” عن خيبة أملها في سفارة المملكة والعاملين فيها بالأردن، وخاصة مع العاصفة الثلجية التي شلت مظاهر الحياة الأسبوع الماضي، وعدم تقديم المساعدة لها، ما اضطرها للالتجاء لسفارة صديقتها الكويتية.

وأوضحت المبتعثة أنها واجهت ظروفاً صعبة مع أطفالها الثلاثة، الذين يعانون من أوضاع صحية سيئة، خاصة في ظل غياب زوجها المتواجد في السعودية، مشيرة إلى أن أجهزة التدفئة في منزلها توقفت عن العمل في ذروة العاصفة الثلجية.

وأضافت: “اتصلت بالسفارة السعودية بالأردن لمساعدتي في شراء مدفئة غاز على حسابي الخاص، إلا أني طلبت منهم إرسال سائق أو رجل يؤمن لي طلبي، لأني لا أستطيع الخروج بالثلوج وترك أطفالي”.

وبينت المبتعثة أن موظف السفارة طلب منها الاتصال على قسم الرعايا، وعندما اتصلت فوجئت برد الموظف الذي أخذ يصرخ ويؤنبها لعدم تحضير نفسها للعاصفة الثلجية، موضحاً أنه سيتصل بها في اليوم التالي في الساعة الثامنة، إلا أنه لم يتصل، وعاودت المبتعثة الاتصال عدة مرات، إلا أن الموظف تركها تنتنظر على الهاتف.

وأردفت قائلة: “استمر انتظاري حتى الساعة الرابعة عصراً، حيث عاودت الاتصال على السفارة، وأخبرها الموظف أن السفارة تقدم (50) دينار (250) ريالاً لأي سعودي تقطعت به السبل للعودة إلى بلاده، مبيناً أنه لا يمكن أن يقدم لها ذلك، لأنها مبتعثة ولم تنقطع بها السبل في الأردن، وأضاف الموظف: “هل تريدين أن أعطيك من جيبي”.

وأشارت المبتعثة إلى أن الموظف أخبرها أنه سيرفع برقية إلى وزارة الخارجية، وسيرد عليها في ما بعد.

وقالت المبتعثة إنها بعد فقدان الأمل من سفارة بلادها، اتصلت على صديقتها الكويتية وأبلغتها الأمر، وبدورها، اتصلت صديقتها مع سفارة بلادها، وتفاعلت السفارة الكويتية، وقامت بإعطائها مبلغاً من المال، وطلبوا من صديقتها تقديم المساعدة وكل ما تحتاجه، مشيرة إلى أنهم أعطوها مبلغاً يكفي لأكثر من عائلة، حيث استطاعت إحضار التدفئة والخبز والحليب، وكل ما يحتاجه المنزل.

بدوره، تواصل زوج المبتعثة مع “المواطن”، مؤكداً أن الموقف كان مؤلماً، وليست المرة الأولى التي نتعرض فيه لمواقف مشابهة مع السفارة، مبيناً أن شقته في عمان احترقت قبل أشهر، ولم تولِني السفارة أي اهتمام، وكانت ظروف الطقس -وإغلاق كثير من الطرق- لا تسمح لي بالوصول إلى أسرتي لوجودي بمنطقة تبوك.


قد يعجبك ايضاً

سفيرنا بالأردن يحضر “الإعاقة البصرية في المفاهيم العصرية”

المواطن – الرياض حضر صاحب السمو الأمير خالد