منسوبو التربية يطرحون ملفات شائكة على طاولة “الفيصل”

منسوبو التربية يطرحون ملفات شائكة على طاولة “الفيصل”

الساعة 9:13 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
440
1
طباعة
وزارة-التربية-والتعليم

  ......       

وسط بسمات من الأمل وكثير من التفاؤل، استقبل منسوبو وزارة التربية والتعليم قرار تعيين الأمير خالد الفيصل وزيراً للتربية والتعليم خلفاُ للأمير فيصل بن عبد الله.

وطرح عدد من المعلمين والمراقبين للعملية التعليمية عدداً من الملفات التي رأوا ضرورة أن يرعاها الوزير الجديد بعنايته من أجل الارتقاء بالتعليم السعودي وعودة الهيبة للمعلم.

ورصدت “المواطن” انطباعات منسوبي التربية عن الوزير الجديد، وما يأملون في تحقيقه، فأشاروا إلى ضرورة الالتفات إلى رواتب المعلمين، وعودة هيبة التربية، والنظر في العقوبات المدرسية، فيما جدد اختيار الأمير خالد الفيصل الأمل لدى الخريجات العاطلات في التعيين بالوزارة.

في البداية.. قال عبد الله علي اليوسف المشرف التربوي بمنطقة مكة المكرمة إن قطاع التعليم بحاجة إلى إعادة النظر في آلية العقوبات الوظيفية، خاصة عقوبات الغياب، مشيراً إلى الحاجة إلى تقنين الإجازات المرضية وتحديد الجهات المخولة بمنحها.

وأضاف اليوسف أن تغيير بطاقة الأداء الوظيفي لجميع منسوبي الوزارة، بحاجة إلى حل، مطالباً بالموافقة للراغبين في التفرغ والإيفاد الداخلي والخارجي لإكمال دراستهم العليا.

وشدد اليوسف على ضرورة متابعة تنفيذ المشاريع الوزارية وعدم طرحها للميدان إلا بعد تحكيمها من الخبراء، وأن ترعى الوزارة جانب التدريب والتطوير التربوي لرفع الكفاءة المهنية لمنسوبي الوزارة مع تقديم حوافز مادية ومعنوية للمتميزين بجميع الفئات.

من جهته طالب المشرف التربوي الدكتور سعيد الزهراني باعتماد بدل سكن وتأمين طبي، وتوفير أندية ثقافية ورياضية، لمنسوبي التربية والتعليم، مشيراً إلى ضعف فرص التفرغ العلمي التي من المفترض أن تكون لمدة فصل دراسي عن كل ١٠ سنوات من الخدمة.

وطالب الزهراني بتحفيظ الأنصبة لمن تجاوز ٢٠ عاماً، وتدريبه لمدة فصل دراسي خارج الوزارة في إحدى الجامعات سواء في الداخل أو في الخارج، وإعادة الإجازة الاضطرارية السابقة ١٠ أيام مع كل عام مالي.

وشدد الزهراني على ضرورة إعادة الهيبة للوزارة ممثلة في عمادها وهم المعلمون باعتبارهم أمناء التربية على النشء.

وقال محمد الصليبي- مشرف بالصحة المدرسية- إنه لابد من الاهتمام بصحة الطالب في المدارس وتوفير مرشد صحي متفرغ بكل مدرسة.

وجدد عدد من الخريجات الجامعيات- العاطلات منذ عشرات السنين- مطالبهن بالتعيين لوزير التربية الجديد، آملات خيراً في أن يستطيع الأمير خالد الفيصل إغلاق هذا الملف.

وقالت أمل العنيد- إحدى الخريجات- منذ عام 1423هـ وأنا انتظر التعيين، وفي كل عام اصطدم بعدم تعييني حتى فقدت الأمل بالتعيين.

وأضافت العنيد أعمارنا تسرق منا قبل أن نحظى بالتعيين، مشيرة إلى تفاؤلها بتعيين الوزير الجديد.

ومن جانبها أشارت سلطانة سالم- إحدى الخريجات العاطلات- سهرنا الليالي من أجل الحصول على شهادة نسد بها رمق العيش فذهب جهدنا أدراج الرياح.

وأضافت سالم كلنا أمل أن ينظر لنا الأمير خالد الفيصل نظرة حانية ويعيد لنا الأمل في العمل.

وأعرب عدد من المعلمين والمعلمات المغتربين عن أملهم في أن ينظر وزير التربية والتعليم إلى قضية النقل التي باتت تنعكس سلباً على أدائهم داخل الميدان التربوي لانتظار بعضهم قرار النقل إلى منطقته لأكثر من عشر سنوات.

وفي سياق متصل قدم عدد من المعلمين والمعلمات- عبر “المواطن”- تهنئتهم للأمير خالد الفيصل بعد تعيينه وزيراً للتربية والتعليم.

وذكّر هؤلاء المعلمون- الفيصل- بتصريح صحفي سابق لـه- أثناء زيارته لمحافظة تربة- الذي أثنى فيه على أهمية المعلم، لافتاً إلى أنه من الأولى أن يكون المعلم والمعلمة من أصحاب أعلى الرواتب بين موظفي الدولة.


قد يعجبك ايضاً

السمرين يرأس وفد رجال أعمال سعودي للإستثمار في الأردن

المواطن_ نوف العايد_ الشرقية استقبل سفير خادم الحرمين