منسوبو ثانوية يبذلون أموالهم ودماءهم لإنقاذ طالب مقيم

منسوبو ثانوية يبذلون أموالهم ودماءهم لإنقاذ طالب مقيم

الساعة 12:14 صباحًا
- ‎فيأخبار 13 منطقة
680
2
طباعة
_________ _____

  ......       

مارس منسوبو ثانوية الملك خالد بخميس مشيط، دوراً تربوياً رفيعاً، بتحملهم مسؤولية علاج أحد طلاب المدرسة المقيمين، على نفقتهم الخاصة، بعد ما ضاقت السبل بالطالب المذكور، وأكدوا دورهم التربوي بمتابعة الطلاب حتى خروجه من المستشفى.

وقال المرشد الطلابي بالمدرسة ظافر بن علي بالعلا إنه لاحظ تدهور الحالة الصحية لأحد الطلاب المقيمين- من جنسية إفريقية- خلال العام الدراسي الماضي، وقت كان الطالب بالصف الأول ثانوي بالمدرسة.

وأضاف ظافر بن علي أنه تابع الطالب نفسه بشكل دقيق مطلع العام الدراسي الجاري، فاتضح أنه مصاب بمرض “الأنيميا المنجلية” منذ الصغر.

وأشار المشرف الطلابي إلى أن مدير المدرسة علي بن عوض القحطاني أرسل عدداً من الخطابات للجهات الصحية بالمحافظة لاستقبال الطالب وعلاجه، ولكن جميع المحاولات باءت بالفشل، مما جعل إدارة المدرسة ومنسوبيها يبحثون عن طريقة لعلاج الطالب، فتوصلوا لقرار علاجه على نفقتهم بأحد المستشفيات الخاصة بالمحافظة.

وقال بالعلا لقد أبدى معلمو المدرسة تضحيات كبيرة؛ فهناك من أعلن استعداده لدفع المال، وآخرون أعلنوا استعدادهم للمساهمة بـ”الدم”.

وأضاف بالعلا: أنه تولى التنسيق مع أسرة الطالب، وقدم التقارير الطبية لمستشفى الحياة الوطني بالمحافظة، وصاحب الطالب وأسرته- خارج أوقات العمل- في إجراءات التشخيص والتنويم، بعد جمع المبلغ المالي المناسب للعلاج.

وقال بالعلا إن المعلمين محمد بن علي البسامي، وأحمد بن مصلح الشمراني تبرعا للطالب بما احتاج من “دمائهما”.

وأضاف بالعلا أن فحوصات الدم، التي أجريت للطالب بمتابعة معلمي المدرسة، وفي ظل غياب أبيه خارج المنطقة، أظهرت أنه يعاني “هبوطاً حاداً” في نسبة “الهيموجلوبين”، وضرورة إدخاله لقسم التنويم بشكل عاجل.

وأكد بالعلا أنه تحمل مسؤولية دخول الطالب للمستشفى، مشيراً إلى أن الطالب حصل على ما يحتاج من دماء معلميه، وفي حضور والدته. وساهم المدير الطبي للمستشفى علي بن علي القحطاني في علاج الطالب بخصم 50% من نفقات المستشفى.

من جهته رأى المدير العام للتربية والتعليم بمنطقة عسير بالنيابة محمد عريدان، أن ما قام به منسوبو المدرسة، تجسيد واضح للأبوة الصادقة، والتربية الحقة، معتبراً أن المدرسة تؤدي دورها بشكل تكاملي، برعاية الطلاب من جميع النواحي التربوية والتعليمية والصحية والاجتماعية والنفسية.

وأعرب عريدان عن شكره وتقديره لمنسوبي المدرسة من إدارة ومعلمين وطلاب، وأكد أن الإدارة ستعمل على تكريم القائمين على هذا العمل وهو أبسط ما يقدم لهم.

_________


قد يعجبك ايضاً

شاهد.. رجل يسحب أسطوانة غاز مشتعلة لإنقاذ سكان منطقته