والد وأقارب لمى: انتظار (11) يوماً محزن.. والاستعانة بـ”بن لادن” مضيعة للوقت!

والد وأقارب لمى: انتظار (11) يوماً محزن.. والاستعانة بـ”بن لادن” مضيعة للوقت!

الساعة 4:27 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
5055
72
طباعة
صورة 1

  ......       

ناشد ذوو الطفلة “لمى” الأمير محمد بن نايف -وزير الداخلية- بالنظر في قضية البحث عن طفلتهم، التي دخلت يومها الحادي عشر، دون أن يصل الدفاع المدني في تبوك إلى الطفلة، وإنهاء معاناتهم.
وأوضح عايض راشد الروقي -والد الطفلة لمى- وعدد من أقاربه لـ”المواطن”، أن الدفاع المدني بإمكاناته الحالية متواضع جدّاً، وفوق هذا يستعينون بشركة “بن لادن”، وهي شركة غير متخصصة في حفر الآبار العميقة، ما يعد تهاوناً من الجهة وضعفاً في إمكاناتها، مشيرين إلى أن شركات “بن لادن” لا توجد لديها حفارات تتجاوز (٥٠)م، متسائلين: كيف يستعان بها ويمضي الوقت في نقاشات ومفاوضات خرقاء معها؟
وتساءل سعود الروقي -أحد أقارب الطفلة-: أين شركة أرامكوا وشركات المعادن والشركات العالمية ذات الخبرات الطويلة والمعدات والإمكانات المتطورة؟ مبيناً أن مضي (١١) يوماً في حفر (٤٠) متراً محزن للغاية، ومؤسف، من جهة تحمل على عاتقها إنقاذ الأرواح ومساعدتهم دون آليات تتصدى لمثل هذه الظروف.
وأشاد الروقي بجهود رجال الدفاع المدني العاملين في الموقع، وتفانيهم وعملهم المتواصل, إلا أن ما ينقصهم الآليات والمعدات والتخطيط السليم، وهذا يعود للقيادات العليا في المديرية العامة، منتقداً تصريح المديرية عن اعتذار شركة بن لادن من الحفر، مشيراً إلى أن حالة والدها النفسية تتردى كل يوم.
ويتواصل العمل في الحفر عن الطفلة لمى بإمكانيات متواضعة وآليات غير مؤهلة وليست قادرة على إنجاز المهمة الإنسانية، في وقت قياسي, بينما أظهرت صور الاستعانة بسلالم من حبال قديمة.

صورة 2

 

____


قد يعجبك ايضاً

إعلان نتائج التحقيقات في تحطم طائرة عائلة بن لادن

كشفت نتائج التحقيقات التي أُجريت في حادث تحطم