ولي العهد متحدثاً عن الأمير نايف : أخ وصديق منذ الصغر غفر الله له

ولي العهد متحدثاً عن الأمير نايف : أخ وصديق منذ الصغر غفر الله له

الساعة 11:17 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
2075
7
طباعة
unnamed (22)

  ......       

بدا صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز سمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع متأثراً لدى حديثه عن الراحل الأمير نايف واصفاً إياه بالأخ والصديق منذ الصغر داعياً له بالرحمة والمغفرة .unnamed (23)

جاء ذلك لدى رعايته مساء اليوم حفل تكريم الفائزين بجائزة الملك خالد في دورتها لهذا العام ،وذلك بمدينة الرياض. حيث كان في استقباله لدى وصوله صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير رئيس هيئة جائزة الملك خالد وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية والأمين العام للجائزة رياض بن محمد العبدالكريم .

وخاطب سمو ولي العهد الحضور بقوله : يشرفني بأن أكون بينكم في هذه الليلة السعيدة والتي تحمل اسم المغفور له الملك خالد رحمه الله ، وأشكر أبناء وبنات الملك خالد على عنايتهم بهذه الجائزة وأخص الأمير فيصل على جهوده المستمرة في هذه الجائزة.
وتدث سموه عن الملك خالد قائلاً : عمل بإخلاص واجتهاد ولا يمكن أن ننسى إنجازاته في فترة حكمه ، حيث أنه تميز بالصدق والإخلاص وصلاح النية والحرص على مصالح الوطن ،وهذا النهج سار عليه ملوك هذه البلاد منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز ، وفق شريعتنا الإسلامية . ووجه سموه الشكر للأمير فيصل بن خالد وأبناء الملك خالد وبناته على مجهودهم .
وأضاف : أنتم والحمد لله تسيرون على نهج آبائكم وأجدادكم ، وأسأل الله عز وجل أن يوفق الجميع لما فيه خير ديننا وبلادنا وشعبنا.

كما ألقى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز كلمة قال فيها : ” فبرغمِ الأحداث والقلاقل، وبرُغم الأقاويلِ والأراجيفِ والإشاعات، وبرُغم ما يحيطُ برسوخِنا من تحولاتٍ عاتية، نبقى عاكفينَ على تنميةِ وطنِنَا، ونواصلُ بناءَنا وبناءَ ما بينَ أيدينا، لتكونَ الإجابةُ الرئيسةُ: إنَّها المملكةُ العربيةُ السعوديةُ أيها الحالمونَ الواهمون.. إنَّها المملكةُ العربيةُ السعوديةُ أيّها المتربِّصون.. إنَّها المملكةُ العربيةُ السعوديةُ أيها النّاكرون.. وهي أكبرُ من أوهامِكُمْ، وأقوى من أفعالِكم، وأعظمُ من أنْ تتأثرَ بأمثالِكم من ذوي الأفكارِ الضيّقةِ،والعقولِ الصغيرة، والرؤى الحزبيةِ التي لا تقومُ على مبدأ، ولا تنطلقُ من إحساسٍ بالمسؤولية “.
وأردف قائلا :” مِنْ خلالِ العملِ المؤسسيِّ المُنَظَّم، نسعى في مؤسسةِ الملكِ خالد الخيريةِ إلى تكريسِ قيمِ الملكِ خالد -رحمه الله تعالى – الذي كانَ أنموذجاً للصدقِ في التعاملِ، والإخلاصِ في العمل، والعطاءِ الذي ليس له حدود . وعليه، وتأسيساً على أنَّ قاعدةَ عَمَلِنا في هذهِ المؤسسةِ هي تطويرُ العملِ الخيريِّ ودعمُه ونشرُ ثقافتِه بوصفِها ممارسةً مَدنيَّةً حضارية، كانتْ جائزةُ الملكِ خالد بفروعها التي تتعدد و تتحد في الوقت نفسه تتعدد في المستهدفات والأنواع و تَتَّحِدُ في اتِّكائِها على فكرةٍ رئيسةٍ هي:الرُّقِيُّ بالمؤسساتِ الاجتماعيةِ بوصفِها ركيزةَ التنميةِ المُستدامةِ ومُنْطَلقَ تنميةِ الإنسان. ”
وأضاف : أمامَ هذا الواقع، كانَ على جائزةِ الملكِ خالد، أنْ تَلْتَفِتَ إلى رجالٍ سبقُونَا إلى جوارِ الربِّ الكريم، لكنهم أبقوا فينا الكثيرَ والكثير.. أبقوا فينا الكثيرَ من الأفعالِ والآثارِ والقيم، ولهم علينا وفاءٌ لا يوازي ما قدَّمُوه، ولذا – وبناءً على المعاييرِ الدقيقة – رأتِ الجائزةُ في هذا العامِ أنْ تَشْرُفَ باسمِ نايفِ بنِ عبدِالعزيز – رحمه اللهُ تعالى – واسمُه كافٍ عن ذِكْرِ مآثرِهِ وخِصَالِهِ وأعْمالِه، لأنَّها كالشَّمْسِ التي لنْ يزيدَها التعريفُ بها تعريفاً.. كما لا يفوتنا أن نهنئ الفائزين بالجائزة والذين ساهموا بأعمالهم في تقديم إنـجازات وطنية متميزة أسهمت في رقي وخدمة الوطن والمواطن .
واختتم يقول :” تَعْجَزُ اللغةُ عن أنْ تُعبِّرَ عن أسمى وأبلغِ آياتِ الشكرِ والامتنانِ والعِرفان، إلى مقامِ سيدي خادمِ الحرمين الشريفين الملك عبدِالله بنِ عبدالعزيز، وإلى سموِّ سيدي وليِّ عهدِه الأمينِ سلمانِ بنِ عبدِالعزيز، وإلى سموِّ النائبِ الثاني، على رعايتِهم الكريمةِ لهذهِ المؤسسة، ولهذهِ الجائزة، وعلى دعمِهم أعمالَ الخيرِ في كلِّ اتجاه .. حفظهُمُ اللهُ جميعاً .. وأدامَ اللهُ علينا وحدتَنا وأمنَنَا، وأعادَ كَيْدَ الكائدينَ إلى نحورِهم”.

من جهته ، تحدث الأمين العام للجائزة رياض العبدالكريم كلمة أكد خلالها حرص الجائزة على توخي الحيادية التامة في جميع الخطوات التنفيذية لمسارها ، مبينا أن فروع جائزة الملك خالد .

في المقابل قال صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية في كلمته : “يشرفني أن أقف بين يديكم لأتحدث عن سيدي ووالدي صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز رحمه الله رحمة واسعة مع أني أجد صعوبة في هذا الأمر فليس من السهل الحديث عن الأمير نايف بن عبدالعزيز فمهما قلت لن أوفيه حقه ، فقد تعلمنا منه رحمه الله التحلي والتمثل بتعاليم الدين الحنيف وطاعة ومحبة أولي الأمر وإنصاف الجميع والوفاء لهذا الوطن وقادته ، فقد كان العين الساهرة ورجل الأمن الأول وحقق الكثير من النجاحات بتوفيق من الله في مكافحة الإرهاب والقضاء على هذه الآفة لينعم هذا البلد بالأمن والآمان الذي نعيش فيه والحمد لله ، كما كان يحرص على المواطنين جميعاً ليأخذوا حقوقهم بالعدل والمساواة مع العزم والحزم الذي عرف به ـ رحمه الله ـ في جميع أموره، ورؤيته الصائبة الحكيمة في حل كل ما يعترض هذا الوطن من عقبات تواجهه بمسؤولية وبقامات عالية، حيث كان يؤمن بأن المواطن هو رجل الأمن الأول وأنه من يعتمد عليه بعد الله في حماية الوطن” .
وأكد سموه أنه لتعاضد صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود- رحمه الله – مع القيادة الرشيدة الكثير من مواقف النُبل والعطاء لأبناء هذا الوطن رسمت الصورة الناصعة لقيادة هذا البلد الغالي .
وقال:” إن الأمير نايف بن عبدالعزيز حقق بنظره الثاقب استراتيجية الأمن الفكري للوقوف سداً منيعاً أمام محاولات تعكير أمن الوطن والمواطن وكانت مواقفه الخيرة – رحمه الله – تصل إلى كل من يطلب العون” .

عقب ذلك تفضل سمو ولي العهد بتسليم الجوائز على الفائزين في فروع الجائزة. ثم شرف سمو الأمير سلمان بن عبدالعزيز والحضور مأدبة العشاء المقامة بهذه المناسبة.

 

154312_1386529042_5836

 

154326_1386529159_7616

154317_1386529081_8118


قد يعجبك ايضاً

آبل تكشف عن نواياها في دخول عالم المركبات ذاتية القيادة

المواطن – نت قامت شركة آبل بإرسال رسالة