الأمريكيّ المتّهم بالسّخرية من الإماراتيّين يعود إلى بلاده

الأمريكيّ المتّهم بالسّخرية من الإماراتيّين يعود إلى بلاده

الساعة 7:08 مساءً
- ‎فيالمواطن الدولي
345
0
طباعة
b0756d9b60e747845add95cd295d59cc_w304_h0

  ......       

عاد الأمريكي -شيزان قاسم- إلى بلده الولايات المتحدة، بعد أن حُكم عليه بالسجن في الإمارات العربية المتحدة، لمشاركته في إعداد فيديو ساخر عن حياة الشباب في دبي.
ووفقاً لتقرير نشرته “BBC “، فقد وصل قاسم إلى ولايته مينيسوتا -أمس الخميس- بعد أن حُكم عليه -وسبعة آخرين، في ديسمبر الماضي- بالسجن لمدة عام، لتشويه صورة الإمارات بالخارج، وذلك وفقاً لقانون 2012 لمكافحة جرائم الإنترنت.
وأشارت التقارير الإخبارية، إلى أنه تم إلقاء القبض على قاسم في إبريل الماضي، وتضيف التقارير أنه كان ملتزماً وحسن السلوك خلال فترة احتجازه.
وكان قاسم قد انتقل للعمل في الإمارات عام 2006، وشارك في إعداد فيديو مدته (19) دقيقة، بعنوان “مدرسة سطوة للقتال” نُشر على “يوتيوب” في أكتوبر 2012.
وبدأ قاسم الفيديو بعبارة افتتاحية تقول: “هذه الأحداث خيالية ولا يُقصد منها الإساءة إلى سكان منطقة سطوة أو الإماراتيين”. ودارت أحداث الفيلم الساخر في منطقة سطوة بدبي.
وتدور قصة الفيلم حول مدرسة قتالية خيالية يتعلم فيها الطلاب استخدام الأحذية كسلاح، ويبحثون عن الدعم والمساعدة من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.
وأُدين قاسم وأمريكيان آخران، وهنديان، وإماراتيان، وبريطاني، وكندي، بسبب المشاركة في هذا الفيديو.


قد يعجبك ايضاً

#عاجل .. ‏ خادم الحرمين يصل إلى مطار حمد الدولي في قطر