انصرفوا!

انصرفوا!

الساعة 7:11 صباحًا
- ‎فيكتابنا
1110
6
طباعة
للمقالات النسائيه - كتابنا - كاتبه - مقال

  ......       

تفاءلت كثيراً وأنا أتصفح موقع “أمانة مدينة الرياض” والعبارة التي استقبلتني بأول الصفحة أن الرياض مدينة مليئة بالأحداث والفعاليات المختلفة. وحتى لا يُظلم جهد الأمانة ويُتهم بالمبالغة في العبارة السابقة اطّلعت على جدول الفعاليات الفقير جداً بالفعاليات!, فقد كان أغلب الجدول فعالية واحدة متكررة وبضع فعاليات انضمت للجدول على استحياء, وبهذا امتلأت الرياض بالفعاليات والأحداث التي لا تغني ولا تسمن من جوع, ومثلها جميع مناطق السعودية.

ندرك أن هناك جهداً في الآونة الأخيرة لإثراء المنطقة بالأحداث التي قد تجذب الجمهور وتصنع لهم البهجة, وتمنحهم متعة فعلية بإجازاتهم, لكن كل تلك الجهود في الواقع تبذل في الطريق الخاطئ, وبالشكل الخاطئ, فلم تنجح أي من تلك الجهود حتى الآن في خفض عدد المغادرين من البلد وكأن النفور الجماعي للبلدان الأخرى أصبح أمراً حتميًّا على المواطن السعودي. بينما قضت هيئة السياحة منذ عام 2000 وهي لا تتفهم حاجاتنا أو تسد رغباتنا في بلدنا الذي نُحب.

ماذا تعني مهرجانات المأكولات العالمية ومهرجانات التسوق للأشخاص الذين يبحثون عن وجهات حقيقية للمتعة؟ أين هي وجهات النظافة, والأسعار المعقولة, والخدمات المميزة في سياحتنا؟ أين الأدب والمسرحية والفن وملتقيات الإلهام والإبداع عن إجازاتنا؟ هل تسمى تلك الأيام التي نبحث فيها عن الراحة والمتعة والاستجمام إجازة حقيقية, في حين أنها تستنزف أموالنا دون أن تمتعنا أو تخدمنا بشكل يليق بإنسانيتنا؟

لو أن أولئك المسؤولين الذين يتجاهلون تهيئة المناطق بالخدمات المطلوبة تركوا مناصبهم لمن هم أجدر بها ستحيا لدينا السياحة. لو أنهم ينظرون بعين الواقع؛ سيدركون أنهم أضاعوا فرصة اقتصادية ضخمة قد تنعش البلد وتنعش مستوى الفرد فيه. ولو أن أولئك الذين يمنعون تطوير السياحة والاهتمام بالثقافة والفن وتوفير احتياج الشباب والأطفال قضوا إجازاتهم الشخصية داخل السعودية؛ سيعرفون المستوى الفارغ الذي يتفاخرون به في الإعلام, وسيعلمون قيمة الإجازة بلا برامج ثقافية راقية بالمستوى الفكري المأمول, سيجربون التفاهة في أن تقضي إجازتك المنتظرة وأنت بين الفنادق تتذوق المأكولات العالمية!

بشكل مباشر: أوقفوا تلك المهازل التي تصنعونها لنا في إجازاتنا واصنعوا شيئاً يستحق, أو انصرفوا.

( Twitter: i_Entsar)


قد يعجبك ايضاً

من هنا نبدأ !

” لديكم دولة تدعم التعليم مالياً بشكلٍ مُخيف