بريطانيا تعود إلى الجاهلية الأولى بـ”وأد البنات”

بريطانيا تعود إلى الجاهلية الأولى بـ”وأد البنات”

الساعة 10:44 مساءً
- ‎فيالمواطن الدولي
595
0
طباعة
بريطانيا

  ......       

عاد وأد البنات -الذي نهى عنه الإسلام قبل 1400 عام- ليطل في القرن الواحد والعشرين، من وراء كواليس عالم سري في بريطانيا، يتم فيه “ذبح” الإناث من الأجنة، لإجهاضها وهي في أرحام أمهاتها للتخلص منها قبل أن تبصر النور، لتفضيل المواليد من الذكور.
وأشار تقرير نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، إلى أن هذه الإجراءات أدت إلى خفض ملحوظ في معدل مواليد الإناث لمصلحة الذكور، إلى درجة اختفى معها أكثر من (4700) جنين أنثوي بالإجهاض المتعمد.
وبحسب تحليل إحصاء سكاني -تم في 2011 بالمملكة المتحدة- فقد ظهر أن نسبة مواليد الذكور في بعض المناطق، كانت أعلى من المعدل الطبيعي، وهو (105) مقابل (100) من الإناث.
وأكد التقرير الإخباري أنه لا يمكن تفسير الأمر إلا بقيام الأمهات بإجهاض الأجنة الإناث، طمعاً في الحمل سريعاً بمولود ذكر في ما بعد.


قد يعجبك ايضاً

#عاجل .. صور وصول الملك إلى الرياض قادما من الكويت

المواطن – الرياض