تقرير أمريكي: اتجاه السعودية للصين يكشف خللاً في الأمن القومي الأمريكي

تقرير أمريكي: اتجاه السعودية للصين يكشف خللاً في الأمن القومي الأمريكي

الساعة 2:45 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
6130
4
طباعة
2977_52438872bc645-386x257

  ......       

كشفت مجلة thediplomat -المختصة في الشؤون السياسية للدول الآسيوية- عن تقرير نشرته مجلة “النيوزويك” الأمريكية حول صفقة أسلحة قد باعتها الصين للمملكة العربية السعودية في عام 2007.

ووفقاً للتقرير الذي نشرته المجلة الأمريكية عن مصدر استخباراتي -لم يُفصح عن اسمه- فلقد باعت الصين للسعودية مجموعة من الصورايخ الباليستية يطلق عليها DF-21 تعمل بالوقود الصلب، وهي صواريخ متوسطة المدى.

وأكد المصدر أن الاستخبارات الأمريكية فور علمها بهذه الصفقة تدخلت على الفور للتأكد من كونها لا تحمل رؤوساً نووية حسبما جاء في التقرير، ووافقت عليها لاحقاً بعد تأكدها من عدم وجود أي قدرة نووية لهذه الصواريخ.

ويحاول تقرير مجلة “النيوزويك” اللعب على زاوية القدرة النووية المحتملة في صفقة الصواريخ الصينية السعودية، على الرغم من أن هناك سبباً وجيهاً للاعتقاد أن السبب الرئيسي في شراء المملكة لهذا النوع من الصواريخ من الصين هو أن الصواريخ DF-21أكثر دقة، وتمتلك مميزات كبيرة بسبب قدرتها على السير في الطرق الوعرة وتعمل بالوقود الصلب الذي يتطلب صيانة أقل، وهو أمر مفيد للجيش السعودي الذي غالباً ما يستعين بخبراء من خارج المملكة لتشغيل أنظمة السلاح المتقدمة.

وأشار التقرير إلى أن هذه الصفقة تكشف عن خلل في العمليات الخارجية والأمن القومي للولايات المتحدة، خاصة أن تحول السعودية للصين لشراء صواريخ متطورة يؤكد أن الولايات المتحدة ليست لديها القدرة لتوفير مثل هذه الصواريخ للرياض.

كما أنه يدل على زيادة مبيعات الأسلحة المتقدمة الصينية في منطقة الشرق الأوسط.

واختتم التقرير مؤكداً على الرغم أنه في نهاية المطاف وافقت وكالة المخابرات المركزية على الصفقة واتخذت إجراءات لضمان عدم وجود أي قدرات نووية لهذه الصواريخ، إلا أنها خسرت عملية التحكم في هذا الأمر مستقبلاً.


قد يعجبك ايضاً

شاهد .. تشريف خادم الحرمين حفل البحرين الكبير في قصر الصخير