“سام بيرنز”.. طفل يفارق الحياة بسبب شيخوخته

“سام بيرنز”.. طفل يفارق الحياة بسبب شيخوخته

الساعة 11:14 صباحًا
- ‎فيغرائب
1435
0
طباعة
444

  ......       

فارق سام بيرنز الحياة عن عمر الـ 17 عاماً، الجمعة الماضية، بعدما كان مشهوراً بسبب مرضه النادر “الشيخوخة المبكرة” أو ما يسمى بـ”تناذر هوتشنسون جيلفورد” أو متلازمة “بروجيريا”.

وقالت مؤسسة البحوث “بروجيريا” إن بيرنز فارق الحياة بسبب مضاعفات من مرضه الوراثي النادر.

وكان من المقرر أن يحتفل بيرنز السبت -بسبب اعتباره كابتناً فخريًّا في مباراة فاصلة لاتحاد كرة القدم الأمريكي “نيو إنغلاند” مع “إنديانا بوليس كولتس”، حيث يهتف بحرارة مشجعيه الذين يبلغ عددهم 70 ألف شخص.

وبدلاً من ذلك، وقف المشجعون لحظة صمت حداداً على الشاب، وقال روبرت كرافت: “أنا أحب سام بيرنز، وأنا شخص أعمق بسبب معرفتي به، ” مضيفاً: “كان شابًّا مميزاً لمس قلبي وألهمني بسبب نظرته الإيجابية إلى الحياة”.

ويذكر أنه تم العمل على فيلم وثائقي بعنوان “الحياة كما يراها سام”، والتي وثقت معاناته مع متلازمة “بروجيريا”.

جدير بالذكر أن مرض “الشيخوخة المبكرة” يصيب شخصاً واحداً تقريباً بين كل أربعة ملايين إلى ثمانية ملايين من الأطفال الرضع، ويوجد حوالي 200 طفل يعانون من هذا المرض في جميع أنحاء العالم، وتسبب الطفرة الجينية المرتبطة بالمرض، أن يتم إنتاج‏ بروتين “بروجيرين”، والذي يعيق وظيفة الخلية العادية، ويعاني الأطفال المصابون به بسبب تقدمهم بالسن، من فقدان الدهون في الجسم والشعر وعدم القدرة على اكتساب الوزن، فضلاً عن أنهم يصبحون عرضة لتطوير مرض هشاشة العظام.


قد يعجبك ايضاً

#عاجل.. حظر استيراد الطيور الحية والبيض من كوريا بسبب #إنفلونزا_الطيور

المواطن – الرياض حظرت الهيئة العامة للغذاء والدواء،