“علي” يعاني ضموراً بالمخ ومدينة الملك فهد الطبية تهدد بطرده

“علي” يعاني ضموراً بالمخ ومدينة الملك فهد الطبية تهدد بطرده

الساعة 10:12 مساءً
- ‎فيحالات إنسانية
3220
2
طباعة
20140102_194744

  ......       

يحاول المواطن “محمد عطية الشاوش” أن يبتسم ويرى الدنيا بعين المتفائل، إلا أن الفقر وقلة الحيلة ومرض ابنه ترسم على ملامح وجهه البؤس، خاصة بعد أن رفض مستشفى الملك فيصل التخصصي استقبال حالة ابنه “علي” الذي يعاني ضموراً بالمخ منذ ولادته.

وقال الشاوش لـ”المواطن” إن ابنه علي يعاني منذ ولادته منذ بداية ضموراً بالمخ ومشاكل في خلايا الرأس وتم تحويله من مستشفى الملك فهد بالباحة إلى مدينة الملك فهد الطبية بتاريخ 23 محرم الماضي، مشيراً إلى أنه بعد تشخيص حالة ابنه بالمدينة ومحاولة علاجه أخبره المستشفى أن حالة ابنه لا يوجد لها علاج لديهم، وتم تحويل الطفل إلى مستشفى الملك فيصل التخصصي بحكم وجود علاج لمرضه إلا أن المستشفى لم يستقبل حالته.

وتساءل الأب المكلوم عن سبب رفض مستشفى الملك فيصل التخصصي استقبال حالة ابنه الذي من حقه أن يحظى بفرصة للعلاج والحياة بشكل طبيعي، موضحاً أن مدينة الملك فهد تطالبه منذ 3 أسابيع بإخراج الطفل لعدم وجود علاج له.

وأضاف الشاويش: رفضت إخراج ابني من مدينة الملك فهد الطبية، وأصبحت أتخفى لزيارته في الأوقات المخصصة للزيارة فقط.

وأردف قائلاً: “هل يحاول ابن وزير الصحة أن يحصل على علاج بالمستشفيات من خلال وسائل الإعلام كما يفعل المواطنون”.

وبين أبو علي الذي يعول 7 أفراد أنه يسكن بجور مدينة الملك فهد الطبية ولم يستطع دفع إيجار الشقة المفروشة حتى الآن.

وعن حالته المادية والمعيشية يقول محمد الشاوش: “الفقر لازم حياتي وليس لدي دخل أعيش منه”، مضيفاً: “إذا لم يكن لدى المواطن القدرة على تلبية مطالبات الحياة الأساسية فالموت أرحم له ألف مرة”.

 

للاستفسار والتواصل حول الحالة عبر البريد الإلكتروني : info@almowaten.net

20140102_194818
20140102_194834
20140102_194907

قد يعجبك ايضاً

شاهد.. الملك سلمان يعقد جلسة مباحثات مع أمير الكويت