{ متصدر }

{ متصدر }

الساعة 11:56 مساءً
- ‎فيكتابنا
4655
34
طباعة
عادل-الكلباني

  ......       

كثيرا ما نهاجم بعض الأفكار والمعتقدات والنظريات ، ثم نمارسها أو ننغمس فيها من حيث لا نشعر .
العلمانية في مفهومها القريب المشتهر تعني فصل الدين عن الحياة ، ويعبر عنها أحيانا بما لقيصر لقيصر ، وما لله لله .
ولا شك أن كل من أسلم وجهه لله يعادي هذه الفكرة ؛ لأنه يوقن أن الدين الإسلامي جاء ليرسم مجرى الحياة بكليتها ، على المستوى الشخصي ، والأسري ، والاجتماعي ، والسياسي .

ولكن الذي ينظر في واقع المسلمين اليوم يرى أنهم لا يخرجون عن العلمانية في مفهومها الذي ذكرت آنفا ، فهم يرون أن هناك رجالا للدين ، وهناك عامة . ويجعلون لرجل الدين قالبا يزنونه من خلاله ، فلا يرون له حقا في ممارسة الحياة ، الحياة التي يؤمنون أن الدين الحنيف جاء ليرسم لوحتها في الأولى والآخرة !
ولعلي عشت شيئا من هذا المفهوم المتناقض قبل أيام ، حين أجري معي حوار رياضي ، فجاء من ينكر تدخل طالب العلم – مثلي – وحافظ القرآن ، والإمام والخطيب في مثل هذه الأمور كما يزعمون .
ولست أدري ما هو القالب الذي ينبغي أن لا يخرج منه طالب العلم حتى لا يفقد وقاره ، أو يذهب هيبته ، أو يقلل قيمته ، إنه باختصار يعني أن يعيش في معزل عن الناس ، كالراهب في صومعته ، أو القسيس في كنيسته ، أو العابد في معبده ، يتميز بلباسه وهيئته وعزوفه عن دنياهم . لكنهم ألبسوا ذلك القالب لباسا إسلاميا فجعلوه محرابا ، أو مسجدا ، أو حلقة علمية لا يدري المعلم فيها عن حال الناس ولا يخالطهم .

والذي رأيته في سيرة حبيبنا صلى الله عليه وآله وسلم خلاف ما يذكر ، فقد رأيته يأكل الطعام ويمشي في الأسواق ، ويدخل الرجل من القوم لا يعرفه فلا يستطيع أن يفرق بينهم وبين أصحابه ، لا يتميز عنهم بمجلسه ولا بهيئته أو لباسه ، فهو فرد مثلهم ، وإن كانت أعناقهم تشرئب إليه ، وقلوبهم تكاد تخرج من أقفاصها حبا له وأعينهم لا تكاد تنظر إليه إجلالا له ومهابة .
وقد كان يستمع إليهم يتحدثون عن ماضيهم في الجاهلية ، ويضحك أحدهم بين يديه ، وربما استلقى الضاحك على قفاه ، ويراهم يتمازحون ، بل ويمازحهم ، ويسابق زوجه وهو متجه للقتال ، ويمر على أسواقهم ومنتدياتهم ، ويشاركهم أفراحهم وأتراحهم .
فما بال قومي يريدون من الداعية ، أو طالب العلم أن لا يعرف شيئا مما حوله ، ولا يدري ما الحياة ولا ما الأحياء ، لعمر الله إن هذا لشيء عجيب ، إذ كيف يعيش منعزلا عن أولاده الذين يخالطون الناس ويشجع كل واحد منهم فريقا ، وبعض أصحابي يتابع الكرة الأمريكية التي لا أعرف أحدا غيره يتابعها .

بل لقد تناقشنا ليلة في اسم اللعبة التي يحبها خادم الحرمين الشريفين ويلعبها ، وكنا نظن أنها البولنج ، ثم بحثنا عنها في الحاسب فوجدناها تسمى البولز ، فكانت معلومة جديدة علينا .
ألا يحق لي أن أقرأ الصحف والمجلات وأتابع الأخبار وأقرأ التحليلات وأستمع إلى الآراء ، وأن أخالط الناس وأصبر على أذاهم ، وأجد لهم الحل الشرعي لمشكلاتهم ، وأتعرف على خدعهم وحيلهم وألفاظهم ، وما أشبه ذلك .
أليس طالب العلم إنسانا يعيش كأي إنسان آخر ، له همه التجاري والعقاري والمالي والصحي والرياضي ، وله أن يحب الإبل أو الخيل أو الغنم ، وأن يبحث عن السرور في نزهة برية ، أو بحرية ، أو في سفر مباح ، وشيء من المزاح ؟
من قال لا فقد أقر بأن على طالب العلم أن يبقى في صومعته ، وهذه هي العلمانية الحقة ، ومن قال بلى ، فقد وفر علينا أن نضيع وقتنا في شرح المشروح ، وتوضيح الواضح ، وإثبات أن النهار قد طلع فيما شمسه المحرقة تلسع الجلد ، ونوره الوضاح يغشي الأعين .

ربما كان الفارق بين طالب العلم والعالم وبين غيره أن الأول يراقب الله فيما يفعل وفيما يدع ، وربما تساهل غيره ، في تلك المراقبة ، وفي عامة الناس من هو أتقى من كثير من العلماء وأشد ورعا ، وأكثر مخافة وأشد اتباعا للنبي صلى الله عليه وآله وسلم .
والفارق عند الله والكرامة مقياسها ما لا يعلمه إلا الله ، لأن محلها القلب ، وأما ما يظهر فقد يكون ليقال ، وقد قيل . ميزان ذلك { إن أكرمكم عند الله أتقاكم } ليست الكرامة بالعلم ولا بالعمل ، ولكن بالتقوى { إنما يتقبل الله من المتقين } .
باختصار أيها الأحبة ، إني بشر مثلكم ، أعيش حياتكم كما تعيشونها .


submit to reddit

ِشارك  على الفيس بوك

34 Comments

  1. السلام عليكم

  2. عبدالله اللحيدان

    صدقت والله مقال في غايه الروعه

  3. للاسف ياشيخنا كثير من الناس هكذا منعزلين عن الشارع ويرون انفسهم اهل التقوى واهل الصلاح ومن حولهم لايجب عليهم الاختلاطبهم حتى لاندنسهم وكأننا لسنا مثلهم ولا هم مثلنا .

  4. اخي صاحب التعليق … الله المستعان وعليه التكلان …في تعليقك الثالث تصحيح الآية الكريمة ( بَلِ الإنسانُ على نفسهِ بصيرة ) تقبّل تحياتي وإحترامي

    1. الله المستعان وعليه التكلان

      الله يجزاك خير على التصحيح يا اخي (ابو حمد)وتقبل تحياتي واحترامي

  5. صدقت والله
    فياليت قومي يعلمون

  6. ألا ليت القوم يعلمون !!!

    بارك الله فيكم يا شيخنا الجليل وأكثر من أمثالكم

  7. خالد العنزي

    تقول حفظك الله
    ((
    أليس طالب العلم إنسانا يعيش كأي إنسان آخر ، له همه التجاري والعقاري والمالي والصحي والرياضي ، وله أن يحب الإبل أو الخيل أو الغنم ، وأن يبحث عن السرور في نزهة برية ، أو بحرية ، أو في سفر مباح ، وشيء من المزاح ؟
    ))

    يعني يحق لطالب العلم ان يسافر لتركيا ويركب الخيول ؟ والا لا؟

  8. ابوغلاالحجي

    ﻻفض فوك يااباعبدالله لقد كانت في الصميم(كتاباتك)وارجو من الناس ان يستوعبوا كلامك

  9. غير معروف

    كلام جميل وواقعي جدا .. يحاااكي الواقع
    واقرب تشبيه اعجبني هل المطلوب من العباد المجتهد التقي ان يكون كالراهب !

    ما اجمل سيرة الرسول عليه الصلاة والسلام (تحتاج لتامل)

    شيخنا الفاضل عش حياتك ومارسها بتواضع دون مبالغه فالزهد ولا

    ملهيات هالدنيا ولا تكترث لبعض الاراء العقيمه مجردت الاحساس

  10. سبحان الله

  11. استغفر الله

  12. وفقك الله يا شيخ و ثبتنا الله سبحانه على مايحب و يرضى

  13. السلام عليكم

    استغرب من البعض اصرارهم على ان الشيخ غلطان ولازم يتجنب توافه الامور على حد قولهم طيب والكلام الي فوق قريتوه ؟ طيب بعد قريتوه فهمتوه؟ ماضنتي

    1. الله المستعان وعليه التكلان

      السلام عليكم
      اخي الغالي ___/اخي العزيز____
      1_هذا رايك و __((رايكم واحترمه ))
      اما بنسبه للخطا انت تخطئ وانا كذلك وكلانا نخطئ
      _________________ (وخير الخطائين التوابون)_________________________
      2_والشيخ او طالب العلم او اي شخص كان لا بد ان يكون قدوته رسولنا صلى الله عليه وسلم لا يبحث عن الاثاره و(تلميع الاعلامي)قال تعالى ((ان الانسان بنفسه بصيرا))
      والاختلاف لا يفسد للود قضيه
      ______________وعلى ما قالوا هذا الاختلاف الصحي ________
      تحياتي لك وللشيخنا الفاضل وللردود الصحيه

  14. فهد المنصور

    اكيد انك بشر مثلنا ما احد قال انك نبي ولا احد قال انك من الملائكة ..

    ولكن مواضيع الإثارة من المفترض انك تبتعد عنها من منطلق قوله ﷺ ” إنها صفية ” حتى لا تعرض نفسك للانتقاد والسخرية ،
    وتهتم بما يفيد الناس خاصة وأنك أعطيت مالم يعطى غيرك من حفظ القرآن وعلومه ، وفق الله الجميع لما يحب ويرضى .

  15. سلمان بن سالم

    لا فض فووووك

  16. غير معروف

    هو كل الكلام اللي قاله أن طالب العلم والشيخ بشر مثلكم عايش في حياتكم لازم يفعل مثل اللي تفعلونه مو ع أنه شيخ والا طالب علم تميزونه وتبعدونه عن الحياة يعني مالها دخل الهيبه والسمعه إذا عاش حياة طبيعيه يعني بالمختصر لاتقول ابعد عن تويتر والدنيا لتبقى هيبتك !!!!

  17. بارك الله فيك ياشيخ عادل مقالك رائع جدا … نحمد الله ونشكر فضله ديننا دين الوسط … إذا كانت هيبة العالِم لا تأتي إلا بإنعزاله عن الناس وتعاليه عليهم فهذه ليست هيبة بل والعياذ بالله كِبر … الناس يحبون من يخالطهم ويكون سهل وقريب منهم … والله إني شاهدت بعض الملتزمين لا يُسلمون على حليق اللحية فهل ينظرون له على انه كافر وهل سيكونون قريبين بهذا الأسلوب من قلوب الناس وهل هذه سماحة الإسلام وهل منا احد خالي من الذنوب والخطايا .. سبحان الله العظيم

  18. كلام جميل جدا جدا..قلت وعبرت تماما عن الذي بداخلي..

  19. ليت الناس تفهم وليت الناس تعقل
    اتوقع حتى ذريه طالب العلم لم تسلم مما لم يسلهم منه ابوهم
    ( هذا وابوك فلان)؟؟؟

  20. جزاك الله خير ياشيخنا الفاضل المثقف المتحررمن التعقيدات الحريص على الدين الصحيح السمح المطلع على ثقافات المجتمعات كلها فتعلم لغة القوم ليست الترجمان ولكم الثقافة بشتى انواعها

  21. غير معروف

    لافض فوك ياشيخ عادل كلامك جميل ومعبّر ونرى ماتراه ف الكثير من الناس وضعوا طالب العلم والعالم الديني بين قوسين الاسماء والصفات التي جعلت الفروق كبيره بينا رغم اننا في امس الحاجه لقربكم لانكم ولانزكيكم على الله لاتأتون الا بصور الحياه الجميله التي ضاعت على الكثير بسبب ابتعادهم عن اهل العلم والخير

  22. غير معروف

    اصلحك الله ووقاك واصلحنا ايضا لكن لم يعرف عن السلف انهم انشغلوا بالتوافه جميل ان تخالط الناس وتعرف ماهم فيه لانك طويلب علم وان تشتغل بالترف واللهو تاره لكن طالب العلم له همه تعلوا الجبال وانت امام وحافظ لكتاب الله لاتجعل في قلبك غير هذا الكتاب علما وتدبرا …واتركك من النلميع فغدا ستحشر وستندم على ساعات ضيعت

  23. محب للشيخ الكلباني

    باركالله فيك يا شيخنا. ولكني ارى ان من الوقار واﻻحترام لإنسان مثلك ان يبتعد عن مثل هذه اﻻشياء التي تفقد انسان في مثل وضعك و مكانتك اﻻجتماعيه وقاره واحترامه. ولك من معجب ومحب اجزل الدعاء.

  24. تابع ياشيخ بعض الناس يتهمونك بما تمتاز به وهو حب الإثارة واللمعان والظهور في وسائل التواصل وهل يحدث التأثير إلا بها والمثل الشعبي يقول من شافك ياللي بالظلام تغمز. إما حسدا من عند أنفسهم أو قصر نظر وسوء ظن أو كلاهما.

  25. غير معروف

    من احبه الله حبب اليه عباده والله ياشيخ انك لمحبوب لدى كثير من الناس اما من خالفك الرأي فيجب عليك تقبل رأيه بصدر رحب هكذا الحياة وهكذا سنة الله بعباده

  26. عبدالله البقمي

    احوووبك في الله يا شيخ
    الله يحفظك من كل مكروه

  27. غير معروف

    احوبك في الله يا شيخ
    الله يحفظك

  28. للاسف بعض أراءك هدفها الاثارة فقط دون أي مصلحة يعني شوفوني

  29. فهد الشهري

    مارس حياتك بكل اريحيه ودع عنك كلام الناس فهو لايقدم ولايؤخر

  30. الله المستعان وعليه التكلان

    يتابع////////
    حديثي هذا للشيخ من باب النصح وفرصه خلني اعبر عن فخري بحب الشيخ
    (قالب ثلج مثلج لا تكلمني)

  31. الله المستعان وعليه التكلان

    يا شيخنا الفاضل اترك عنك الاثاره والبلبله والله الذي لا إله الا هو اني لا علي من الهلال ولا النصر ولا غيره
    اما بنسبه للقالب (وقاره) عيون الناس وحديثك عن الذي لا ينفع /و لاتتابعهم و يتبعونك

    نصيحه وانا صادق فيه لا يشغلك الاعلام والتويتر بتلميع
    وخلي قلبك في (قالب ثلج مثلج لاتكلمني )

شاركنا بتعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.




تيوب المواطن


الرياضه


غرائب

قد يعجبك ايضاً

متصدر لا تكلمني

توقعتُ أن أصحو على هذا الواقع المؤلمِ والمتردي