تغطية لحظة بلحظة لعاصفة الحزم

موجز

الحوثيون ينتزعون الأطفال من أُسرهم في اليمن  «»   بدء الاختبارات النهائية في مدارس الشريط الحدودي في نجران لـ 7604 طلاب وطالبات  «»   أمانة الرياض تضبط 75 عاملاً مجهولي الهوية يبيعون لحوماً وأسماكاً فاسدة  «»   الشاعر ” الصالحي”: يا سيدي سلمانُ لو تسري بِنا في الليلة ِالظَّلماءِ أنتَ المِشْعَـلُ  «»   منتدى الغد ينطلق الأحد المقبل برعاية أمير الرياض وحوار للشباب مع وزير التجارة  «»   لا إصابات بين السعوديين جراء حرائق مدينة “فرزنو” بكاليفورنيا  «»   الشريف يُودِّع ثقافية الليث بأمسية شعرية  «»   مدني الباحة يحذر: رياح نشطة وأتربة تسبب رؤية غير جيدة حتى الثامنة مساءً  «»   بلدية فرسان تنفذ مشاريع بـ179 مليوناً بفرسان وقراها  «»   بلدية محافظة خميس مشيط تعلن عن سحب القرعة العلنية لأصحاب المنح السامية  «»   مصادر “المواطن”: رئيس الهيئات يقوم بزيارة إلى العضو المصاب بإطلاق نار  «»   زعيم كوريا الشمالية يتسلق أعلى جبل في بلاده  «»   قتلى في غارات واشتباكات في الضالع  «»   قتلى ومعتقلون بحملة للجيش المصري في سيناء  «»   هنا.. أسماء 200 مواطن ومقيم منحهم الملك سلمان ميداليات الاستحقاق  «»   “المواطن” تكشف بالصور: أخطاء هندسية تعيق افتتاح مشروع جسر الجال  «»   جامعة نجران تختتم مشاركتها في معرض ومؤتمر التعليم العالي  «»   مراقبة وتتبع الصرافات بشرائح إلكترونية.. وإتلاف النقود عند السرقة  «»   إجراءات فيليبينية تؤخِّر الاستقدام 8 أشهر.. وترفع الأسعار إلى 21 ألفاً  «»   الحي التراثي بالمدينة يستضيف فريق “لأمتنا نحيا”  «»   تعليم جدة يستقبل رغبات النقل الخارجي للوظائف التعليمية.. اليوم  «»   “الزعيم” يتنفس الصعداء بعد تخطي عقبة “النظيم” بضربات الترجيح  «»   اختتام فعاليات روح الوطن بحضور شبابي كثيف على مسرح المفتاحة  «»   الأيام المقبلة مليئة بالمفاجآت في انتصار الشرعية اليمنية وقوات التحالف  «»   الأرصاد تتوقع رياحاً مثيرة للأتربة تجتاح 8 مناطق  «»   العروبة يعلن إصابه الصحابي المفجعة  «»   ‏‫محمد بن سلمان يوجه بصرف مليون ریال لأسر شهداء المواجهات مع عناصر الميليشيا الحوثية  «»   بالصور.. تظاهرة أحوازية في بلجيكا بمشاركة عربية وشعوب محتلة تندد بالاحتلال الإيراني  «»   السروات يخسر أمام الربيع ويعقد آماله بالصعود لدوري الثانية  «»   في الرياض.. عضو هيئة يتعرض لإطلاق نار من مواطن  «»   الدوري السعودي للمحترفين لكرة القدم ( الجولة 23 ) : الفيصلي 1 × الأهلي 4  «»   مغردون يقدمون مقترحات لوزارة العمل لمحاصرة خطر البطالة  «»   مرجوج هزازي: ١٠٠ مليون ريال لم تحمِ كلية من الهكرز!  «»   الحمض النووي يكشف مصير عزت الدوري  «»   شاهد.. “العين تشهد بالرحيل…” دُوِّنت على هايلوكس تعرضت لحادث في بقعاء  «»   البطولة الوطنية لجمال الخيل العربية الأصيلة تنهي استعداداتها النهائي  «»   مدير تعليم الشمالية يوجّه بإعطاء أولوية الإجازات لزوجات المرابطين على الحدود  «»   الخارجية المصرية: إجلاء 1460 مصرياً من اليمن  «»   السروات في مهمة حاسمة أمام الربيع ضمن دورة الصعود  «»   بالصورة.. جدول مواعيد طرح الإعلانات الوظيفية لعام 1436هـ  «»  
تيوب المواطن | مزيد من الفيديوهات
1243 مشاهدة
1 تعليق

مشاعل اليوسف تشعل “تويتر”

011
A+ A A-
المواطن- داليا الشربيني

تفاعل عدد كبير من الناشطين في مواقع التواصل الاجتماعي “تويتر” مع ما وقع لمريضة الدمام “مشاعل اليوسف” من إهمال طبي.. فقد بدأت تفاصيل قصة “مشاعل” -الأم لخمسة أطفال- لحظة شعورها منذ شهر بألم وضيق تنفس باستمرار، فراجعت على الفور مستشفيي؛ التخصصي والمركزي بالدمام، للكشف عليها ومعرفة أسباب هذا الألم المستمر، لكن تشخيصي المستشفييْن أكدا وجود ضيق تنفس، وعادت المواطنة إلى منزلها، بعد أن اطمأنت على حالتها، لتفاجأ -في اليوم التالي- بألم مفاجئ وضيق تنفس حاد جداً، انتقلت على إثره بالإسعاف إلى مستشفى المركزي، وعليه استقبلها المستشفى في الطوارئ، ونُومت على سرير متهالك، ووضعوا لها جهاز تنفس. ومع انتظار الحالة في الطوارئ لمدة (12) ساعة كاملة -بالإضافة إلى عدم نقلها إلى غرفة الملاحظة- بدأت حالتها تسوء في صباح الخميس، وبعد معاناة كبيرة، نُقلت بواسطة الإسعاف إلى مستشفى القطيف، لأخذ صورة أشعة رنين مغناطيسي لها، لكن المستشفى رفضت استقبالها لعدم إشعارهم من قبل المستشفى المركزي!

في هذه الأثناء نفدت عبوة الأكسجين المستخدمة من قبل المريضة، بينما رفضت طبيبة المستشفى تزويدها بعبوة أوكسجين؛ لأن هذا من اختصاص مستشفى المركزي، وبعد (15) دقيقة من نفاد أنبوبة الأكسجين، كانت الحالة قد أوشكت على الهلاك، الأمر الذي جعل المُسعف يحضر عبوة أوكسجين من سيارة الإسعاف، وبعدها تم تصوير الحالة بأشعة الرنين المغناطيسي.

وبعد ذلك تم إعادة “مشاعل” إلى مستشفى المركزي، وتم تشخيص الأشعة بأنها جلطة في الرئة. لكن المشكلة ما زالت قائمة لعدم وجود سرير في المستشفى، وحينما طلب شقيقها تحويلها لأحد المستشفيات الخاصة، رفضت المستشفى، ولكن -وبعد تدخل أقاربها- وافقت المستشفى المركزي على نقلها لمستشفى المانع، وكانت الفاجعة حينما أوضح مستشفى “المانع” -بعد فحص الحالة- أن التشخيص كان خاطئاً من البداية، وتبين -بعد الفحوصات- وجود جلطتين -قلبية ورئوية- نتيجة التشخيص الخاطئ والإهمال الذي حدث من قبل المستشفيات التي تقاذفتها.

03

011

ِشارك  على الفيس بوك

أخترنا لكم:

.
شارك بصوتك

مشاعل اليوسف تشعل “تويتر”

ارسل "اسم الموضوع" لصديقك.. اكتب بريد صديقك وارسل

ارسل رسالة لرئيس التحرير

جميع الحقول مطلوبة