مكتب الريس للمحاماة يجدد عرضه بالترافع مجاناً عن والد لمى

مكتب الريس للمحاماة يجدد عرضه بالترافع مجاناً عن والد لمى

الساعة 10:35 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
2385
6
طباعة
;g

  ......       

جدد مكتب عبدالكريم الريس للمحاماة والاستشارات القانونية بمنطقة الرياض تأكيده لما تم إعلانه مسبقاً عبر “المواطن” بالترافع عن والد لمى الروقي بدون مقابل ضد من نشر الإشاعات وأصر على نشرها رغم تكذيب الجهات الرسمية لهم عبر البرامج التلفزيونية وما ينشر في الصحف بشكل يومي.

وأوضح المستشار القانوني ماجد القحطاني مدير مجموعة الريس للمحاماة والاستشارات القانونية في اتصال مع “المواطن” أن هناك من تاجر بقضية الطفلة لمى الإنسانية التي هزت المجتمع السعودي على حساب أهلها وأقاربها الذين هم في أمس الحاجة إلى من يقف بجانبهم بدلاً من إيذاء مشاعرهم ونشر الأكاذيب التي لا يقرها العقل ولا المنطق ولابد من وضع حد لهم ليكونوا عبرة لمن لم يعتبر.

وانفردت “المواطن” بنشر تكفل مجموعة الريس للمحاماة والاستشارات القانونية بالترافع عن والد لمى بدون مقابل ضد من نشر الشائعات، وإرهاب المجتمع بقصص لا يصدقها العاقل، حيث تم اتهام جهات عديدة مثل الدفاع المدني والشركات ووالد لمى وخالها بالتقصير والتغاضي.

وفي سياق متصل بين خالد الروقي عم الطفلة لمى- رحمها الله- في اتصال هاتفي مع “المواطن” أنهم يسعون في المقام الأول لإخراج باقي جثمان الطفلة بعد تأكدهم أن الأشلاء تعود إلى الطفلة لمى.

وأضاف الروقي أنهم يحتفظون بكافة المعلومات عن الإعلامي عبدالله العريفج، والمغرد خالد الاشاعرة وبعد الانتهاء من الحادثة سيكون لهما باب وجواب.

وأردف عم الطفلة قائلاً: “بيض الله وجه محامي مجموعة الريس ممثلة في المستشار القانوني ماجد القحطاني على موقفهم الإنساني ووجه شكره لكل صحفي وإعلامي حرص على نقل الحقيقة”.

وعن رأيه في الجهود المبذولة حالياً لإخراج الطفلة أكد الروقي أنه يتم العمل على قدم وساق ولا يرجون إلا الدعاء.

يشار إلى أنه انتشر في الآونة الأخيرة شائعات روجها الإعلامي عبدالله العريفج من خلال تغريدات قال فيها إن الطفلة لمى ليست بالبئر، إضافة إلى مغرد يدعى خالد الأشاعرة الذي قال في أكثر من 100 تغريدة “سود الله وجه أبو لمى حيث إنه مديون بمبالغ مالية، مبيناً أن الطفلة لمى عند خالها، ووالدها كان يسعى لجمع مبلغ مالي من وراء القضية”.

وأشار الأشاعرة إلى أن الأشلاء التي تم انتشالها من البئر تخص حيوان ذئب، وكانت تغريدات الأشاعرة انتشرت بشكل كبير وتم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث طالب عدد كبير من المغردين بمقاضاة مروجي الشائعات.


قد يعجبك ايضاً

تطبيق ذكي للكشف عن مزاج المستخدم

المواطن – وكالات  قدم البروفسور في جامعة أوكسفورد