” أم الجراد “.. شائعة الليل المضحكة تكشف مواهب السعوديين في “التأليف”!

” أم الجراد “.. شائعة الليل المضحكة تكشف مواهب السعوديين في “التأليف”!

الساعة 8:12 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
2620
3
طباعة
111

  ......       

حالة من الهلع انتابت السعوديين ليلة البارحة بعد أن تسابقت وسائل إعلام ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي في الترويج لشائعة هبوط “جرادة عملاقة” على أحد منازل سوق البلد بمدينة جدة، مشيرين إلى أن الجرادة المزعومة قادمة من دولة إفريقية، وأنها قد تكون حاملة لأمراض وبائية.

ولولا أن مقيمين بالمنطقة سارعوا بنفي المعلومة وبيان أن الجرادة المخيفة مجرد مجسم موضوع على حائط مبنى في المنطقة؛ لطغى الأمر على أحداث أخرى أهم أبرزها اصطدام كويكب بالكرة الأرضية في الساعات الأولى من هذا الصباح.

وكان خبر الجرادة انطلق من الـ”واتساب” قبل أن يضرب خلال ساعات شبكات التواصل الاجتماعي ليتبين لاحقاً بعد ساعات من القصص والتحليل للجرادة أنها كانت مجرد مجسم حين تم تصويرها مرة أخرى وفي نفس المكان لكن بعد ظهور الشمس.

وكان لافتاً ترويج بعض وسائل الإعلام لخبر الجرادة دون التأكد من صحته، بل إن البعض ذهب لنقل معلوماته عن نشطاء بـ”تويتر”، فيما وجد آخرون ضالتهم في مقطع فيديو جرى تصويره من بعيد للجرادة التي بدت وكأنها حقيقية.

وكالعادة مزج السعوديون الخبر بروحهم المرحة، فقد كتب أحدهم: “حتى جراد جدة غير”، بينما تلبست آخر روح عالم في تاريخ الحيوانات وسجل: “على ذكر الجرادة اللي في جدة لا تستغربون.. الجراد الكبير موجود من زمان لكنه نادر”.

وأشار ثالث إلى أن هذه الجرادة تسمى “أم الجراد”، منوهاً إلى أنها “لم تشاهد إلا قبل ٤٠ سنة!”

وذكر آخر، عبر “تويتر” أن “سرب الجراد من الحجم المتوسط يتراوح عدد الجراد فيه حوالي مليون جرادة, ويستهلكون حوالي 20 طناً من الطعام يومياً”.

وتجاوباً مع حالة الجمهور، تسابقت بعض وسائل إعلام في متابعة حالة الجرادة، فمرة جاء الخبر بعنوان: ” الجرادة العملاقة تستمر في إثارة الهلع”، وأخرى “انتشار فيديو للجرادة”، فيما كان عاملون بمنطقة سوق البلد يحاولون وقف هذه الموجة بكل السبل، فتواصل بعضهم مع صحف إلكترونية لنفي الخبر، وتطوع آخرون بالنشر على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدين أن الأمر مجرد شائعة، والجرادة مجرد مجسم موضوع على الجدار كـ “ديكور”.

وعلى الفور، عبّرت فتاة سعودية عن غضبها ليس فقط ممن أثاروا القلق بتداولهم الشائعة، وإنما بمن وضع مثل هذا المجسم، حيث كتبت: “طب دحين ابغي اعرف بالله هذا مجسم ينحط؟! هذا مظهر جمالي تحطوه؟! الله يصبرني ع الحاجات الغريبة اللي اشوفها هنا”.

يذكر أن وسائل إعلام سعودية كانت قد اهتمت -قبل عدة أيام- بجرادة حقيقية ظهرت أمام الحرم المكي، وتم تصويرها وهي في وضع السجود.


قد يعجبك ايضاً

تأهب في فرنسا بسبب “الربو”

مع وجود المزيد والمزيد من الأطفال المصابين بالربو،