إدارة النصر تغيِّر خطابها الإعلامي وتلقن المنافسين درساً في التصريحات

إدارة النصر تغيِّر خطابها الإعلامي وتلقن المنافسين درساً في التصريحات

الساعة 10:42 مساءً
- ‎فيالرياضة
580
3
طباعة
النصر - كحيلان - فيصل بن تركي

  ......       

بملامح هادئة, وقسمات وجه مبتسمة, وكلمات موزونة ومقتضبة, يظهر رئيس نادي النصر الأمير فيصل بن تركي في معظم تصريحاته خلال مواجهات الموسم الرياضي الحالي, لتكون أحد أبرز عوامل النجاح التي أسهمت في تتويج الأصفر العاصمي بأولى بطولات الموسم من أمام غريمه التقليدي الهلال في نهائي كأس ولي العهد.

الخطاب الإعلامي النصراوي اختلف كثيرًا في الموسم الحالي, وبات بعيدًا عن الانتقاد الحاد تجاه لجان الاتحاد السعودي أو الحكام أو الأندية الأخرى, بعد أن كان يمارس ذلك السلوك طيلة المواسم الماضية, بل وحتى في عهد الإدارات التي سبقت فيصل بن تركي, ليأتي الهدوء الإعلامي كعلامة فارقة تؤكد أن العمل الفني وحده القادر على الانتصار, بعيدًا عن أي تشنجات قد يصدرها بعض رؤساء الأندية, والتي عادة ما يقصدون من ورائها امتصاص غضب الجماهير, وإلقاء اللائمة على الجهات الأخرى دون أن يحملوا أنفسهم أدنى مسؤولية.

إدارة النصر في هذا الموسم لم تكتفِ بتلقين المنافسين درسًا فنيًا نظير استقطابات اللاعبين المميزة, والأداء الرفيع داخل المستطيل الأخضر, بل حتى قدمت درسًا إعلاميًا يخالف الأعراف السائدة في الوسط الرياضي السعودي.

حول أخطاء التحكيم, كان رئيس النصر يبتسم, ويقول: الحكم جزء من اللعبة, وعلينا أن نتعامل مع أخطائه بوصفها كذلك, وكما أنه يكون في صالحنا أحيانًا, يكون ضدنا في أحيان أخرى.

وفيما يتعلق بتصريحات لأحد رؤساء الأندية المنافسة, يجيب الأمير فيصل: لا نريد أن ننجرف خلف ما يُقال, وندرك بأن هناك من يريد أن يخرجنا عن الملعب, لذا سنكتفي بالرد عليهم داخله فقط.

السياسة الإعلامية في نادي النصر استطاعت وفق ما يرى الخبراء أن تكون قائدة للفريق نحو النجاح, وستكون مضرب مثل لكافة الأندية, إن أرادوا أن يسيروا على خطى الأصفر العاصمي هذا ال


قد يعجبك ايضاً

#أردوغان : للأسف لدينا شهداء وجرحى في التفجير الإرهابي الذي حدث في #اسطنبول #عاجل

#أردوغان : للأسف لدينا شهداء وجرحى في التفجير