العريفي يعود للسياسة بنصيحة لـ”الصادقين” وتذكير بمأساة المسلمين في إفريقيا الوسطى

العريفي يعود للسياسة بنصيحة لـ”الصادقين” وتذكير بمأساة المسلمين في إفريقيا الوسطى

الساعة 9:17 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
835
7
طباعة
الشيخ محمد العريفي

  ......       

وجه الداعية الدكتور محمد العريفي ما يشبه النصيحة لمن يتخذون منه وعدد من الدعاة الآخرين، موقف الخصومة، مطالباً ممن يحب وطنه بصدق أن يسعى لجمع الكلمة لا تفريقها.

وقال العريفي الذي تعرض مع مجموعة من الدعاة لاتهامات بالتغرير بالشباب ودفعهم للذهاب للقتال بالخارج إن “الصادق في حب وطنه وحمايته والنصح لأمته يتجنب السباب والاتهام وتهييج بعض الوطن على بعض!، بل يجمع الكلمة وينصح الكل ويُظهر الشفقة والحب للجميع”.

وعلى الرغم من عدم تحديد العريفي للمستهدفين بتغريدته، إلا أن متابعيه أعادوا نشرها 412 مرة في أقل من ربع ساعة، كما سجل نحو 140 مغرداً إعجابهم بها، علما بأن العريفي كان قد اكتفى خلال الفترة الماضية بتغريدات تربوية بعيدة نسبياً عن الشأن الجاري، وذلك بعد الجدل الذي أثير حول قضية الجهاد.

وكان الإعلامي داوود الشريان وجه للعريفي وكل من الدعاة: سلمان العودة، ومحسن العواجي، وعائض القرني، وعدنان العرعور، بالتغرير بالشباب ودفعهم للقتال في سوريا، الأمر الذي تفاعل معه السعوديون على مختلف وسائل التواصل الاجتماعي.

من جهة ثانية، عاد العريفي اليوم الثلاثاء للاهتمام بقضايا المسلمين خارج السعودية، حيث أشار إلى أن المسلمين في وسط إفريقيا يتعرضون للعنف والقتل وهدم المساجد وإحراق القرآن، مرفقاً بتغريدته مجموعة من الصور التي تكشف جوانب هذه المأساة.

وخلت تغريدة العريفي من أي توجيه ومطالبة لمتابعيه البالغ عددهم على “تويتر” أكثر من 8 ملايين متابع.


قد يعجبك ايضاً

شاهد .. تشريف خادم الحرمين حفل البحرين الكبير في قصر الصخير