الفيفا: الهلال يبحث عن إنجاز آسيوي بقيادة مدربه سامي الجابر

الفيفا: الهلال يبحث عن إنجاز آسيوي بقيادة مدربه سامي الجابر

الساعة 9:53 صباحًا
- ‎فيالرياضة
3935
0
طباعة
سامي الجابر

  ......       

نشر الموقع الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” تقريراً مطولاً عبر موقعه الرسمي على شبكة الإنترنت حول رغبة الأندية العربية المشاركة في بطولة دوري أبطال آسيا لهذا الموسم في استعادة اللقب القاري.
وأشار موقع الفيفا إلى أن 11 فريقاً من الإمارات وقطر والسعودية يمثلون العرب في دور المجموعات لدوري أبطال آسيا هذا الموسم والذي ينطلق بعد غد الثلاثاء. وتوجت الفرق العربية باللقب أربع مرات عبر العين الإماراتي (2003) واتحاد جدة السعودي (2004 و2005) والسد القطري (2001).
هذا وقد جاء تقرير الفيفا عن مشاركة الفرق العربية في البطولة القارية على النحو التالي:
تسعى الفرق الإماراتية إلى مشاركة مثالية في النسخة الـ13 من البطولة بعدما عجزت عن تخطي دور الـ16 في آخر ست سنوات. ويمثل الإمارات في النسخة الحالية أندية العين بطل الدوري المحلي والجزيرة الثالث والأهلي حامل لقب الكأس، في حين فشل بني ياس في التأهل إلى مرحلة المجموعات بعد خسارته القاسية أمام ضيفه القادسية الكويتي 0-4 في الدور التمهيدي الثاني.
وافتتحت الأندية الإماراتية بطولة دوري أبطال آسيا التي انطلقت بحلتها الجديدة عام 2003 بشكل رائع عندما أحرز العين لقب النسخة الأولى، ثم حلّ وصيفاً للاتحاد السعودي بطل 2005، كما تأهل الوحدة إلى الدور نصف النهائي عام 2007 قبل أن يخرج أمام سباهان أصفهان الإيراني (1-3 ذهاباً و0-0 إياباً), وتغير كل شيء بعد 2007 بعدما فشلت الأندية الإماراتية حتى 2011 في تخطي دور المجموعات، ومن ثم توقفت مسيرتها على أعتاب دور الـ16 بخسارة الجزيرة أمام الأهلي السعودي بركلات الترجيح 4-2 (الوقتان الأصلي والإضافي 3-3) وبني ياس أمام الهلال السعودي 1-7 عام 2012، والشباب أمام الاستقلال الإيراني (2-4 ذهاباً و0-0 إياباً) العام الماضي.
ولم يتناسب الفشل الذريع للكرة الإماراتية قارياً مع ما تصرفه أنديتها من أموال هائلة على صفقات ضم اللاعبين الأجانب والتي تعد الأولى عربياً وآسيوياً في هذا المجال، وكان هذا الفشل محل دراسات فنية في الإمارات في السنوات الأخيرة، والتي خلصت إلى عدة نقاط كان أهمها ضغط المباريات وعدم وجود وقت كافٍ للراحة للأندية المشاركة بين استحقاقاتها المحلية والآسيوية، لذلك لجأت لجنة دوري المحترفين المشرفة على بطولات الأندية المحترفة إلى خطوة هي الأولى من نوعها منذ إبصارها النور عام 2008 بإيقاف منافسات الدوري لفترات طويلة لتعطي أنديتها فرصة الاستعداد المثالي للحدث القاري.
وسيتوقف الدوري الإماراتي حتى 21 مارس / آذار المقبل إفساحاً في المجال لأندية العين والجزيرة والأهلي لخوض الجولات الثلاث الأولى من دوري أبطال آسيا.


قد يعجبك ايضاً

نيابة عن الملك.. فيصل بن بندر يرعى حفل سباق الخيل على كأس الوفاء

المواطن – الرياض نيابة عن خادم الحرمـين الشريفين