جامعة الملك سعود تبرئ نفسها من وفاة “آمنة”: مصابة بالقلب منذ الصغر!

جامعة الملك سعود تبرئ نفسها من وفاة “آمنة”: مصابة بالقلب منذ الصغر!

الساعة 6:06 مساءً
- ‎فيالجامعات السعودية, السعودية اليوم
1425
2
طباعة
جامعة الملك سعود

  ......       

دافعت جامعة الملك سعود عن نفسها، إذ أكدت -في بيان أصدر قبل قليل- أن وفاة الطالبة “آمنة” بأزمة قلبية كان طبيعياً ولم تتأخر فرق الإسعاف في الوصول إليها، وفق المتحدث الرسمي للجامعة.
ونقل المتحدث الرسمي تعازي الجامعة لذوي الطالبة المتوفاة -يرحمها الله- سائلاً الله لها المنزلة العالية من الجنة، وأن يربط على قلوب أهلها ويلهمهم الصبر.
وقال إن الطالبة المتوفاة كانت تعاني من مشكلات في القلب منذ سن الرابعة، حسب إفادة والدها في أثناء زيارة مدير الجامعة أسرتها لأداء واجب العزاء.
وأضاف أن الطالبة تعرضت -في ذلك اليوم- لأزمة قلبية حادة، فبادرت المشرفة على الطالبات في الموقع، بالاتصال بالعيادة الداخلية في مدينة الطالبات في تمام الساعة الـ(12:15)، وعند الساعة الـ(12:20) حضرت ممرضتان ثم تلتهما الطبيبة التي كانت تباشر حالة في كلية أخرى، وبعد الفحص اكتشف توقف الجهازين؛ القلبي والرئوي لديها، ثم جرت محاولات الإنعاش، وفي الحال اتصلت المشرفة على الإسعاف عند الساعة الـ(12:35) فكان في الموقع عند الساعة الـ(12:45)، فقام الطاقم بمباشرة الحالة وإكمال عملية الإنعاش القلبي والرئوي، ثم حُملت الطالبة -يرحمها الله- في سيارة الإسعاف إلى طوارئ المستشفى الجامعي عند الساعة الـ(1) ظهراً، فكانت هناك عند الساعة الـ(1:10) ترافقها موظفة من عيادة الجامعة، وعند وصولها استمرت محاولات الإنعاش بالوسائل المتقدمة حتى الساعة الـ(1:39) بعد الظهر، دون أية استجابة منها، مع استمرار توقف القلب، فتقرر حينها التوقف عن مواصلة الإنعاش وإعلان حالة الوفاة.
في مقابل ذلك، أكد مصادر مطلعة لـ”المواطن” أن فرق الإسعاف لم تصل إلى الحالة إلا بعد ساعتين.
وكانت وفاة الطالبة قد أثارت ضجة واسعة، بعد أن تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي معلومات أوردتها إحدى الصحف، عن منع الجامعة من دخول مسعفين رجال لإنقاذها.


قد يعجبك ايضاً

شاهد.. الملك سلمان يعقد جلسة مباحثات مع أمير الكويت