مبتعثة تشكو مصيبتها: ضيعت نفسي بسبب “الإنترنت” وسائق تاكسي!

مبتعثة تشكو مصيبتها: ضيعت نفسي بسبب “الإنترنت” وسائق تاكسي!

الساعة 9:27 مساءً
- ‎فيالأزياء والموضة‎, السعودية اليوم
2090
4
طباعة
1381231248_1381233221940290200

  ......       

كشفت مبتعثة سعودية عن تعرضها لمحنة خاصة تكاد تعصف بمستقبلها الدراسي بعد عامين فقط من بداية ابتعاثها، مشيرة إلى أنها لم تعد قادرة على تحقيق هدفها العلمي.

وقالت الفتاة في استشارة بعثت بها لأحد المواقع النسائية إنها ابتعثت إلى الخارج منذ حوالي سنتين، موضحة أن مشكلتها بدأت مع قيامها بتصفح مواقع الإنترنت العالمية باللغة الإنجليزية، حيث ظهرت لها في مرة من المرات موقع إباحي شدها الفضول إلى تصفحه.

وأضافت من يومها “بدأت قصة ضياعي، فقد تدنى مستواي إلى الحضيض وأصبحت أنجح فقط بخمسين درجة ولا أصل إلى 60 حتى! حاولت كم مرة أتوب ولكن سرعان ما أشتاق للمعصية وأعود إليها (مشاهدة المواقع الإباحية).. قبل شهر كنت في بيت صاحبتي وعندما عدت إلى بيتي الذي أسكنه بمفردي كنت أبكي بسبب تفوق صاحبتي التي كنا أنا وإياها في المستوى نفسه في المدرسة وكانت تتكلم كيف أنني لا أذاكر أبداً ومهملة لدراستي!”.

وحسب اعتراف المبتعثة، فقد هوت إلي حضيض آخر عندما سمحت لسائق تاكسي أن يقترب منها وأن يدخل شقتها، مضيفة: “أريد أن أصلي ولو ركعة واحدة في اليوم!، أريد أن أشعر بذنب ترك الصلاة!، أريد ترك الإباحيات!، علماً بأنني أحتاج إلى الإنترنت معظم الأيام لمذاكرة دروسي! أرجوكم أنقذوني.. أريد أن أشعر بأنني عنصر مهم في المجتمع وإلا قتلت نفسي!”.

وروت المبتعثة تفاصيل كثيرة عن علاقتها بالسائق، مشيرة إلى أنه استغل حاجتها إليه كي يفرض عليها رغباته.

وردت المدربة فاطمة بنت موسى العبدالله المتخصصة في إعداد وتنسيق الملتقيات الدعوية للفتيات، على رسالة المبتعثة، قائلة: “غاليتي اعلمي أن الإنسان إذا تاب ثم رجع فعليه أن يقف وقفة لمراجعة نفسه؛ وقفة لمحاسبتها عن أسباب الرجوع، فبتعرفه على ذلك ووضوح الأمر أمامه سيتمكن بتوفيق الله من مجاهدتها على الدوام حتى يقلع عن ذلك الذنب”.

وتابعت: “أراك قد وقفت على شيء منها وذكرتيه في رسالتك, وقد يكون هناك ثمة أشياء أخرى تعيدك للمعصية ولم تلتفت لها، لذا أشير عليك ببعض الأمور المعينة على الإقلاع بإذن الله وتذكري بأنه متى ما امتلكت إرادة قوية في الإقلاع عن الذنب لنيل رضا الله وأراك كذلك.. ستوفقين لخير الدنيا والآخرة”.

ومن بين ما نصحت به المبتعثة: المحافظة على الصلاة، المواظبة على ورد يومي من القرآن، ضبط النفس عند استخدام النت بأمرين: (تحديد موضوع البحث والوقت المستغرق للبحث على النت).

كما نصحتها المستشارة الأسرية بالابتعاد عن ذلك الرجل (صاحب التاكسي) وقطع كل ما يمت له بالصلة (بحذف رقمه أو عدم مقابلته ورفض ذلك ولو اضطر الأمر إلى تغيير مكان سكنك)، مع البحث عن الرفقة الطيبة الصالحة في المراكز الخيرية وحلقات القرآن، مشيرة إلى أن تغيير البيئة من أهم عوامل الثبات بعد التوبة.


قد يعجبك ايضاً

الملك يشرف مأدبة عشاء أقامها أمير الكويت في دار سلوى

المواطن – واس شرف خادم الحرمين الشريفين الملك