77 قتيلاً وناج واحد في تحطم طائرة عسكرية جزائرية

77 قتيلاً وناج واحد في تحطم طائرة عسكرية جزائرية

الساعة 9:13 صباحًا
- ‎فيالمواطن الدولي
550
0
طباعة
122

  ......       

قضى 77 شخصاً وأصيب شخص آخر بجروح خطرة أمس في تحطم طائرة عسكرية جزائرية في واحدة من أسوأ الكوارث الجوية في الجزائر.

وقالت وزارة الدفاع الجزائرية كما نقلت عنها وكالة الأنباء الجزائرية: “إن حادث التحطم أسفر عن 77 قتيلاً وناج واحد أصيب بجروح خطرة وتم نقله إلى المستشفى العسكري في قسنطينة”. وعثرت الحماية المدنية على الناجي الوحيد وهو يعاني من رضوض في الرأس، بحسب ما نقلت الإذاعة العامة عن أحد ضباط الحماية المدنية.

والطائرة -وهي من طراز هيركوليس سي 130- كانت تقوم برحلة بين تمنراست على بعد 2000 كيلومتر جنوب العاصمة الجزائرية وقسنطينة (450 كلم شرق العاصمة) وعلى متنها عسكريون وعائلاتهم بحسب هذا المسؤول. وأعلنت وزارة الدفاع أن الطائرة كانت تقل 74 راكباً وأربعة من أفراد الطاقم. وكانت الإذاعة الجزائرية تحدثت عن “100 قتيل” عصر الثلاثاء مشيرة إلى وجود 103 أشخاص على متن الطائرة، في حين أكد مصدر أمني لوكالة فرانس برس أن 103 أشخاص لقوا مصرعهم.

وتحطمت الطائرة بينما كانت تحلق فوق جبل فرطاس في ولاية أم البواقي (500 كلم شرق العاصمة الجزائرية) حوالي الظهر (11: 00 ت.غ). وأعلنت وزارة الدفاع أن الأحوال الجوية السيئة جداً مع عاصفة يصحبها تساقط ثلوج وراء هذا الحادث. وووقع الحادث في حين تجرى مناورات قرب مطار قسنطينة.

وبحسب الحماية المدنية فإن 250 رجل إسعاف توجهوا إلى مكان الحادث للمساعدة في عمليات البحث وسط أحوال جوية سيئة حيث تشهد المنطقة رياحاً قوية وتساقطاً للثلوج. من جهتها، ذكرت وزارة الدفاع أنها قامت بتفعيل مخطط البحث والإنقاذ “كما تم تشكيل لجنة تحقيق وإيفادها إلى المنطقة بقصد تحديد الأسباب التي كانت وراء هذا السقوط”.

وأعلن الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة الحداد الوطني لمدة ثلاثة أيام مقدماً تعازيه إلى أسر الضحايا.


قد يعجبك ايضاً

شاهد .. تشريف خادم الحرمين حفل البحرين الكبير في قصر الصخير