أوباما يستبعد أي عمل عسكري للولايات المتحدة في أزمة أوكرانيا

أوباما يستبعد أي عمل عسكري للولايات المتحدة في أزمة أوكرانيا

الساعة 9:41 صباحًا
- ‎فيآخر الاخبار, المواطن الدولي
515
0
طباعة
أوباما

  ......       

استبعد الرئيس الأمريكي باراك أوباما أي عمل عسكري لبلاد في الأزمة الأوكرانية بعد انضمام شبه جزيرة القرم إلى روسيا، مدافعاً عن الدبلوماسية كحل للنزاع.

وذكر أوباما في مقابلة مع شبكة “ان بي سي” أمس الأربعاء: “لن نشن هجوماً عسكرياً في أوكرانيا. أعتقد أن الأوكرانيين يعترفون بأن المواجهة العسكرية مع روسيا لن تكون مناسبة لنا أو لأوكرانيا”.

وأوضح أن “هناك سبيل أفضل عن العمل العسكري وهو تعبئة جميع مواردنا الدبلوماسية لضمان امتلاك ائتلاف دولي قوي يبعث برسالة واضحة مفادها أن أوكرانيا يجب أن تقرر مصيرها”.

واعتبر أن أداء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في هذه الأزمة يظهر “ضعفاً” بعد التدخل في القرم عسكرياً وضمها عقب الاستفتاء الذي أجري الأحد الماضي ولا يعترف به المجتمع الدولي.

وأضاف أن “أحد الأمور الأكثر أهمية” التي يرى أوباما أن بلاده يمكن أن تفعله في هذه الأزمة هو تقديم مساعدات اقتصادية لأوكرانيا التي تشهد “أزمة سياسية واقتصادية مزدوجة”.

وتثق الولايات المتحدة في أن العقوبات المفروضة على روسيا والإجراءات الدبلوماسية قد تحل الأزمة في أوكرانيا وتتفادي تصعيد عسكري في المنطقة.

يأتي هذا بعد يوم واحد من توقيع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو على معاهدة انضمام القرم وسيفاستوبول إلى روسيا الاتحادية، مع كل من رئيس برلمان القرم فلاديمير قسطنطينوف، ورئيس وزراء القرم سيرجي أكسيونوف، وعمدة سيفاستوبول أليكسي تشالي.


قد يعجبك ايضاً

بالصور .. جولة الملك في بيت آل مكتوم ومتحف ساروق الحديد