مدينة طبية بالرياض لذوي الحاجات الخاصة بألف سرير

مدينة طبية بالرياض لذوي الحاجات الخاصة بألف سرير

الساعة 9:24 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
1775
1
طباعة
22

  ......       

كشف رئيس مجلس إدارة مجموعة الهنوف الدكتور محمد إبراهيم المهيزع، عن بناء مدينة طبية باسم “الهنوف – مونت سيناي للتأهيل الطبي” لذوي الحاجات الخاصة بأكثر من 700 مليون ريال سعودي خلال عامين، مضيفاً أن الهنوف هي أول مؤسسة وطنية في المملكة قدمت الخدمة لمراكز ودور الرعاية الاجتماعية ومؤسسات رعاية الأطفال المعاقين ودور ومراكز الشؤون الاجتماعية في المملكة والبالغ عددها 70 مركزاً منها 22 في منطقة الرياض وحدها.

جاء ذلك خلال توقيع اتفاقية التعاون المشترك بين مجموعة الهنوف ومستشفيات مونت سنياي الأمريكية بمقر المجموعة بمدينة الرياض، بهدف المشاركة والتعاون بإدارة وتشغيل مدينة الهنوف- مونت سيناي الطبية لتأهيل ذوي الحاجات الخاصة بالرياض، المزمع أن ترى النور خلال بداية عام 2017م.

وقال المهيزع: “إن الضرورة حتمت علينا كأول قطاع خاص يقيم مدينة طبية لعادة تأهيل المعاقين أن تكون شاملة أكثر التخصصات المطلوبة بالمدينة، والتي تتكون من مركز للإيواء والتأهيل الشامل لذوي الحاجات الخاصة بعدد من (400-600) نزيل، ومركز للرعاية الصحية (النقاهة) وعلاج أمراض الشيخوخة بعدد(200) سرير، ومستشفى للعلاج والتأهيل الحركي والحسي بعدد (200-300) سرير، إلى جانب معهد للتدريب أو أكاديمية طبية تعنى بتخريج الأطباء والممرضين والفنيين المتخصصين في تقديم الخدمات التعليمية والتدريبية المتخصصة للمرضى وذوي الحاجات الخاصة.

وأوضح المهيزع أن المملكة تعاني من شح في عدد المستشفيات والمراكز المتخصصة التي تقدم خدمات متكاملة لمرضى الإعاقة وإعادة التأهيل، حيث لا يوجد حالياً في المملكة العربية السعودية غير عدد متواضع من المستشفيات والمراكز الصغيرة وبعضها غير متخصصة، مضيفاً أن المملكة تحتاج إلى إنشاء عدد كبير من مستشفيات ومراكز التأهيل، وذلك للعناية بأكثر من (41) إعاقة مختلفة وخاصة الإعاقات التي تتسبب بها حوادث السيارات بالمملكة.

وأكد رئيس مجلس الإدارة خلال المؤتمر الصحفي: “أن الحوادث المرورية في المملكة, هي من أعلى النسب عالمياً, وما ينجم عنها من كسور وكدمات ونحوها, تتطلب في كثير من الأحيان إلى العلاج الطبيعي, الذي هو مرحلة أساسية في استكمال العلاج, وبما أن هذه المراكز لا تتوفر أو هي على نطاق ضيق جداً, ولا تستوعب أعداد المرضى, وبتكاليف باهظة, إن أرسلته الدولة للعلاج في الخارج على حسابها, أو يضطر المريض أو ذووه إلى استكمال العلاج في الخارج على حسابهم لمن هو مستطيع, أو تبقى الحالة لتزداد سوءاً لعدم القدرة المالية”.

وبيّن المهيزع أن فكرة إنشاء مستشفى متخصص لتأهيل المعاقين ليست وليده اللحظة، بل كانت لديه من 15 عاماً وهو يفكر فيها وتحققت هذا اليوم، وخاصة أن المعاق يحتاج إلى عناية واهتمام كبير لإعادة تأهيله وهذه الحاجة الملحة في تقديم الخدمة الطبية لمن أصيبوا بإصابات يستلزم منها تأهيلهم، لكي يعودوا ويندمجوا في المجتمع وليمارسوا حياتهم الطبيعية مع أنفسهم وأهليهم ومع الآخرين، وليؤدوا دورهم المنشود فيما فيه رقي هذا الوطن, ولئلا يصبحوا عالة على المجتمع.

من جانبه أكد نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمستشفيات (مونت سنياي) في الولايات المتحدة الأمريكية الدكتور آرثر كلاين، أن هذا باكورة التعاون بالمملكة لافتتاح أول مستشفى لمجموعة مستشفيات مونت سينياي الأمريكية بمدينة الرياض، مؤكداً إنشاء مجمع طبي متكامل ضمن مدينة طبية متخصصة لذوي الحاجات الخاصة بمدينة الرياض.


قد يعجبك ايضاً

كل ما تود معرفته عن برنامج متابعة “بطيئي التعليم” المُعتمد من العيسى

المواطن – شريف النشمي اعتمد وزير التعليم الدكتور