تعليم الباحة ينظم المؤتمر التوعوي الطبي تحت شعار (لنرسم حياة)

تعليم الباحة ينظم المؤتمر التوعوي الطبي تحت شعار (لنرسم حياة)

الساعة 12:56 مساءً
- ‎فيأخبار 13 منطقة
625
0
طباعة
Untitled 25

  ......       

نظم مكتب التربية والتعليم للبنات بالوسط -يوم أمس الاثنين- بقاعة الأمير فيصل التعليمية ضمن فعاليات اليوم العالمي للمرأة مؤتمراً طبياً توعوياً لتشجيع المرأة على الفحص المبكر لسرطان الثدي تحت شعار (لنرسم حياة)، برعاية مساعدة المدير العام لشؤون تعليم البنات بالباحة الأستاذة نوال الدرمحي وضمن الشراكة المجتمعية بين إدارة التربية والتعليم وجامعة الباحة، وبحضور مديرات الإدارات ومديرات مكاتب التربية والتعليم وعدد من المشرفات التربويات والمعلمات والمرشدات الصحيَّات بالمدارس، وبمشاركة عدد من الأكاديميات من كلية العلوم الطبية التطبيقية بجامعة الباحة.

وبدأ المؤتمر بكلمة لمديرة مكتب الإشراف بالوسط الأستاذة فاطمة ظافر الشهري، رحبت فيها بالحضور من منسوبات التربية والتعليم وبالمشاركات من جامعة الباحة، ثم تحدثت الدكتورة ولاء علي -مديرة الوحدة الصحية- عن شيوع مرض سرطان الثدي بين النساء على مستوى العالم بنسبة 20 % من جميع الأورام، وعن ضرورة الفحص المبكر لإنقاذ حياتهن، موضحة شيوع بعض المعتقدات عند النساء عن المرض وهي عدم الحديث عن المرض، كما يعتقد البعض أنه لا يوجد علامات أو أعراض للمرض، وأيضاً الاعتقاد بأنه لا يمكن القيام بشيء حيال هذا المرض.

وبيّنت ولاء علي أن المسؤولية تقع على عاتق جميع المؤسسات الصحية والتربوية والاجتماعية في نشر الوعي المناسب بين أفراد المجتمع، بعد ذلك ألقت المساعدة للشؤون التعليمية كلمةً رحبت فيها بالجميع من منسوبات التربية والتعليم ومن جامعة الباحة، مشيرة إلى خطورة هذا المرض وانتشاره بين النساء بشكل كبير وملحوظ، موصية الجميع بضرورة الفحص المبكر حتى تستطيع المصابة به تداركه في بداياته.

وأكدت الدرمحي للمرشدات الصحيَّات ضرورة نقل ثقافة المرض إلى مدارسهن؛ لما له من أهمية بالغة في الحفاظ على صحة أفراد المدرسة من طالبات ومعلمات، وفي نهاية كلمتها شكرت مكتب الوسط على هذه البادرة المهمة وثمنت لهم الجهود المبذولة، كما قدمت خالص الشكر والتقدير لجميع المشاركات من جامعة الباحة، مبينة أن هذا دليل على حرص الجميع على نشر الوعي والحرص على حياة الأفراد.

وعرّفت الأستاذة الدكتورة كرم محمد، بالبرنامج والهدف منه، كما وضحت الأستاذة منال حكمي -رئيسة قسم التمريض بكلية العلوم الطبية التطبيقية- الهدف من المؤتمر الذي تلخص في نشر الوعي لأفراد المجتمع، وبيان أهمية وخطورة المرض في حال تأخر الفحص، وكيفية التعامل معه في حالة الإصابة به.

وقدمت الدكتورة حنان محمد تعريفاً لمرض سرطان الثدي وخطورته وقامت بعرض بعض المفاهيم السائدة وتوضيحها، تلا ذلك توضيح لطريقة الكشف المبكر وأهميته قدمته الدكتورة إيناس المليجي، ثم وضّحت الدكتورة بدرية محروس بعض المفاهيم الخاطئة المتعلقة بمرض سرطان الثدي، بعد ذلك قدمت الطالبة أسماء الغامدي، عرضاً مرئياً بعنوان (لنرسم حياة)، ووضحت الدكتورة إيمان خليل، بعض الفحوص المعملية لاكتشاف ومتابعة المرض.

وقدمت الدكتورة عبير السيد، شرحاً لبعض الأنماط للتقليل من الإصابة بالمرض، ثم عرضت بعض التجارب للمرضى منذ اكتشاف الحالة وكيفية التعامل معها طبياً ونفسياً، بعد ذلك تم افتتاح العيادة الخاصة بكيفية الفحص الذاتي والإجابة على التساؤلات وتقديم الاستشارات للحضور، كما تجوّل الضيوف على الأركان التي عبرت بصورة واضحة عن المرض ومدى خطورته.

وفي نهاية المؤتمر تم تكريم جميع المشاركات بدروع تقديرية، حيث كان هذا المؤتمر فرصة لتكريم الطالبات المواظبات على الدوام خلال الفصل الدراسي الأول من هذا العام بشهادات شكر وتقدير.

111


قد يعجبك ايضاً

سعود بن نايف: يجب أن نعتني بالمساجد قبل بيوتنا

المواطن-عامر عسيري-الدمام أعلن صاحب السمو الملكي الأمير سلطان