“شباب مكة” بالقنفذة يناقشون أثر وسائل التواصل على نشر الشائعات

“شباب مكة” بالقنفذة يناقشون أثر وسائل التواصل على نشر الشائعات

الساعة 10:22 مساءً
- ‎فيأخبار 13 منطقة
590
0
طباعة
photo1

  ......       

نفذ أصدقاء ملتقى الشباب بمنطقة مكة المكرمة في محافظة القنفذة أخيراً، فعالية تناقش طرق وأسباب انتشار الشائعات بين أفراد المجتمع السعودي، وذلك من خلال استضافة مثقفين ومدربين، في مسرح الكلية الجامعية التابعة لجامعة أم القرى في المحافظة.

وأوضح قائد أصدقاء ملتقى الشباب في محافظة القنفذة فيصل الشاعر أن الهدف من تنفيذ الفعالية نشر الوعي بين أفراد المجتمع عن خطورة الشائعات وانتشارها، إضافة إلى طرق الحد منها وإيقافها وردع مروجيها.

واستضافت الفعالية المدرب المعتمد في المهارات الطلابية الدكتور أحمد الخالدي، والمثقف والروائي أحمد حلواني، إضافة إلى حضور نحو 100 مشارك.

وقال الشاعر إن الفعالية خلصت إلى عدة أسباب لانتشار الشائعات بين أفراد المجتمع السعودي، أبرزها اعتماد أفراد المجتمع على مواقع التواصل الاجتماعي كمصادر خبرية، وترويج ما يرد فيها دون التأكد من مدى المصداقية، الإثارة والتشويق اللذين يحملهما الكثير من الشائعات يسهلان من سرعة انتشارها، طرق صياغة الشائعة وكتابتها التي تطورت كثيراً عما كانت عليه في السابق، إذ أصبحت ذات صياغة قوية وتحتوي على ربط بأحداث حقيقية معينة وتسخرها في خدمتها.

ولفت الشاعر إلى أن كثيراً من الشائعات تحتمل أكثر من تفسير، وتفتح أبواباً كبيرة للنقاش، والتأويلات ما يجعلها تتسيد الكثير من المجالس، لسهولة المشاركة في الحديث من قبل الحضور، منوهاً بأن الفعالية تطرقت إلى طرق حدها من الانتشار تكمن في الإعمال بالعقل والتأكد من مدى مصداقية أي معلومة ترد في مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك لأن من يعمل على ترويجها سيصبح مسؤولاً عنها.

من جهته بين المثقف والروائي أحمد محمد حلواني أن الشائعات موجودة منذ العهد القديم، وهي متداولة بين الناس، إلا أن الاختلاف يكمن في وسائل تنقلها بين أفراد المجتمع.

photo3

photo2


قد يعجبك ايضاً

صندوق رقمي شخصي لحماية معلوماتك على الإنترنت

المواطن – وكالات قدم باحثون في المعهد الوطني