فؤاد أنور: الشباب الأقرب إلى قلبي

فؤاد أنور: الشباب الأقرب إلى قلبي

الساعة 11:14 مساءً
- ‎فيالرياضة
570
0
طباعة
فؤاد أنور

  ......       

أكد فؤاد أنور كابتن المنتخب السعودي ونادي الشباب والنصر سابقاً أن نادي الشباب هو الأقرب إلى قلبه من جميع الفرق التي لعب لها خلال مسيرته الاحترافية، ولكنه أكد في الوقت نفسه أنه لم يكن يتوقع من إدارة الشباب التفريط فيه.

وأشار أنور أيضاً في تصريحات لبرنامج “هذا هو” على إذاعة ” يو. إف. إم” إلى أنه ترك نادي الشباب وتمرن في نادي الهلال أيام المدرب بروشتش ولكنه لم يستمر بسبب قيد اسمه في نادي الشباب مسبقاً فتركه وانضم إلى نادي الأحمدي.

وأكد الكابتن فؤاد أنور أيضاً أنه يعد اللاعب الوحيد الذي شارك في جميع بطولات الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” المتاحة في العالم العربي, مشيراً أيضاً إلى أنه لعب نهائي كأس الملك عام 1991م قبل زواجه بيوم واحد مما أثار استغراب الملك فهد- رحمه الله- وأمر بصرف مكافأة خاصة له.

أما في مجال التدريب, فقد أوضح الكابتن فؤاد أنور أنه درب في شباب نادي الشباب وفي شباب نادي النصر، كما أن من مخرجاته عدداً كبيراً من اللاعبين المميزين أمثال معاذ ووليد عبدالله والأسطا وغالب وشراحيلي والعنزي.

واختتم الكابتن فؤاد أنور تصريحاته الإذاعية أنه كان مرتاحاً جداً من الإعلام السعودي وهو في الصين, لذلك نوى البقاء في الصين لمدة خمس سنوات لكن عودته إلى المملكة جاءت بسبب عائلته التي لم تتأقلم هناك, كما صرح أيضاً بأنه أهدى الكابتنية للكابتن يوسف الثنيان وقت التتويج بكأس أمم آسيا عام 1996م تقديراً لنجوميته وتاريخه، لأنه كان خير من يرفع الكأس في ذلك الوقت.


قد يعجبك ايضاً

شاهد رأي فؤاد أنور عن الأسطورة ماجد عبد الله

المواطن ــ أبوبكر حامد أشاد قائد المنتخب الأول