مؤشرات أولية غير مطمئنة وانسحابات بقمة الكويت!

مؤشرات أولية غير مطمئنة وانسحابات بقمة الكويت!

الساعة 6:08 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
585
2
طباعة
القمة

  ......       

لم تكن المؤشرات الأولى للقمة العربية الخامسة والعشرون، التي تنطلق الثلاثاء القادم في الكويت، كما أرادها قادة الدول العربية، فبدأتها الإمارات العربية المتحدة، بتخفيض وفدها للقمة، ليترؤسه حاكم الفجيرة -الشيخ حمد الشرقي- لتتلوها مملكة البحرين، بالإعلان عن إنابة المليك لولي عهده -الشيخ سلمان آل خليفة- لترؤس البعثة البحرينية للقمة، الأمر الذي يتوقع أن يتسبب بخفض عدد من الدول العربية وفودها للقمة العربية.

وكان وزير الخارجية السعودي، عميد وزراء الخارجية العرب -الأمير سعود الفيصل- أبرز الغائبين عن جلسة التحضيرات للقمة، فحضر نيابة عنه، نائبه الأمير عبدالعزيز بن عبدالله، الأمر الذي منح السياسيين سعة في توقع أن سبب الغياب قد يكون هو ترؤسه للوفد السعودي بالقمة، ولا تزال المملكة العربية السعودية -حتى ساعة نشر الخبر- لم تعلن عن رئيس وفدها للقمة العربية.

وحملت الأخبار -المنشورة عن التحضيرات للقمة- مزيداً من المؤشرات غير المطمئنة، كانسحاب وزير خارجية قطر -خالد العطية- بعد كلمته التي طالب فيها وزراء الخارجية العرب، بالخروج عن الخط العام لجدول الأعمال، متحدثاً عن التطورات التي تشهدها دول الربيع العربي، داعياً إلى إجراء حوارات وطنية في تلك البلدان، ومن بينها مصر، والتي رد عليها وزير خارجية مصر -نبيل فهمي، في كلمته، وفق مصادر إعلامية- والتي ركز فيها على ضرورة احترام السيادة الداخلية للدول، ورفض التدخل في الشؤون الداخلية، والتعامل على أساس حسن الجوار والتضامن العربي.

يذكر أن المملكة سبق وأن شاركت في القمة العربية الثالثة والعشرين ببغداد، بوفد ترأسه السفير السعودي بمصر، ومندوب المملكة في جامعة الدول العربية -أحمد قطان- ووفقاً لمصادر إعلامية، فالمملكة قررت -في اللحظات الأخيرة- تكليف قطان بالحضور، وألقى كلمة خلال مشاركته، نقل فيها تحيات وتقدير خادم الحرمين الشريفين للقيادة العراقية وشعب العراق.


قد يعجبك ايضاً

الرياض تحتضن منتدى تطوير القطاع غير الربحي بمشاركة 5 وزراء و14 متحدثاً دولياً

المواطن – الرياض تنطلق غدا السبت في الرياض