ميسي ورونالدو..كلاسيكو الأرقام القياسية

ميسي ورونالدو..كلاسيكو الأرقام القياسية

الساعة 10:38 مساءً
- ‎فيالرياضة
1480
0
طباعة
ميسي ورونالدو

  ......       

بعيدا عن الصراع على نقاط كلاسيكو ريال مدريد وبرشلونة في الجولة التاسعة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم، يظهر في الأفق صراع من نوع آخر ومستمر منذ أعوام، متمثل في سعى كل من الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم الفريق الكتالوني، والبرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم الملكي لكسر مزيد من الأرقام القياسية الشخصية في صراعهما لحفر اسميهما ضمن أفضل لاعبي العالم عبر التاريخ.
ويسعى النجمان لتقديم أفضل ما لديهما من أجل مساعدة فريقيهما للتقدم في مختلف البطولات، وأيضا من أجل تحطيم أرقام قياسية شخصية، والوصول إلى معدلات تهديفية يصعب تخطيها أو حتى الوصول لها.
وفي انتظار انطلاق المونديال، يسعى رونالدو وميسي للوصول بفريقيهما إلى أبعد المراحل في جميع بطولات الموسم الجاري، بحثا عن حصد الألقاب، وهو ما تدعمه أرقامهما المميزة خلال الفترة الماضية.
وقد يكون موقف رونالدو قبل الكلاسيكو أفضل في معظم الجوانب، فيتصدر مع الريال الدوري الإسباني لكرة القدم، وعلى الصعيد الشخصي يتصدر هدافي الليجا ودوري أبطال أوروبا، وحصل بداية العام الجاري على الكرة الذهبية كأفضل لاعب كرة في العالم، ليواصل مضيه في طريق الأمجاد.
وحقق رونالدو إنجازا غير مسبوق في الليجا، بعدما أصبح اللاعب الوحيد الذي ينجح في إحراز 25 هدفا أو أكثر في خمسة مواسم متتالية.
وبدأ رونالدو مسيرته مع “الميرينجي” بإحرازه 26 هدفا، وتلاه بـ46 في الموسم التالي، ثم 46 و34 في الثالث والرابع، ليصل إلى الهدف رقم 25 هذا الموسم ويبدو أن معدله التهديفي لن يتوقف عند هذا الحد، حيث إن النجم البرتغالي لا يتوان في إحراز الأهداف، ويطمح للسيطرة على الأرقام الفردية خلال الموسم، بعدما وصل معدله التهديفي في “التشامبيونز” إلى 13 هدفا بجانب ثلاثة أهداف في كأس الملك ليصل للرقم 41 في مجمل بطولات الموسم.
وبالحديث عن الأرقام القياسية، فكان رونالدو قد تعدى أرقام أسطورة الريال السباق المجري بوشكاش، بعدما وصل مجموع أهدافه مع الفريق إلى 242 هدفا ليحتل المركز الرابع بين هدافي الفريق الملكي على مر العصور.
ويواصل رونالدو مسيرة الأرقام القياسية التي يتقدم فيها ميسي عنه ببعض الخطوات، إلا أنه بلا شك سيواصل اللاعبان حفر اسميهما في سجلات الأفضل في عالم الساحرة المستديرة.
وبالرغم من أن ميسي لا يمر في الوقت الحالي بأزهى فتراته، وهو ما أثر على معدله التهديفي بشكل واضح، خاصة بعد عودته من سلسلة إصابات في مطلع الموسم الجاري وحتى بداية عام 2014 ، إلا أن ماكينة تحطيم الأرقام القياسية ما زالت تعمل بشكل جيد، بعدما وصل إلى الهدف 232 ليصبح الهداف التاريخي للبرسا.
ويبدأ “البرغوث” جولة جديدة لحصد لقب الهداف التاريخي للدوري الإسباني حيث يفصله مركزين فقط عن هذا الإنجاز، حيث يتقدم عليه المكسيكي هوجو سانشيز (234 هدفا) وتيلمو زارا (251 هدفا)، الذي يحافظ على اللقب منذ 1955.
وأحرز ميسي خلال الموسم الجاري 15 هدفا في الدوري بفارق 10 أهداف عن رونالدو المتصدر، وهو ما قد يفقده لقب “البيتشيتشي” أو هداف الليجا الموسم الجاري.


قد يعجبك ايضاً

النفط يقلص مكاسبه القياسية بفعل جني الأرباح

هبطت أسعار النفط اليوم الجمعة، بفعل مخاوف بشأن